رضا الوالدين.. هل له من حدود؟

رضا الوالدين.. هل له من حدود؟

رضا الله من رضا الوالدين
ان الله تعالى يريد من الانسان ان يرضي والديه, ولكن المقصود بذلك هو رضا الوالدين في طاعة الله سبحانه وتعالى, وفيما لاينطلق فيه الوالدان من عقدة معينة كما لو فرضا على ولديهما شيئاً ضد مصلحته, أو شيئاً يوقعه في المفسدة, أو فرضا عليه أن يبتعد عن مواقع طاعة الله تعالى, حتى لو كانت هذه الامور مستحبة, فإنه سبحانه لايريد ان يسلط انساناً على انسان من خلال عقدته تجاه الدين, بأن يترك المستحبات او يفعل المكروهات وغير ذلك.
من هنا, نفهم ان رضا الله من رضا الوالدين, أي ان رضاهما في الدائرة الوالدية التي جعل الله تعالى فيها حق الوالد على الولد, فلابد للولد ان يتحرك فيها على النهج الإلهي, فإن الله سبحانه لايرضى عنه حتى يرضى عنه والداه, لانه اذا انحرف عن الخط الإلهي فنهر والديه, ولم يحسن اليهما فقد انحرف عن خط الله سبحانه وتعالى.

اللهم اعنى على طاعة والدى اللهم امين