زهير مراد: اسألوا نجوى كرم عن سر تغيير إطلالتها

عاملت الفنانة نجوى كرم مع مصمم الأزياء طوني يعقوب لفترة طويلة، لكن مؤخراً اتجهت للتعاون مع المصمم زهير مراد خصوصاً في آخر كليباتها مثل "لاشحد حبك" و"بالروح بالدم" وأخيراً "ما في نوم".
زهير مراد: اسألوا نجوى عن سر التغيير
عند سؤال مصمم الأزياء زهير مراد عن أسباب تغيير شمس الأغنية اللبنانية عن تعاونها مع المصمم طوني يعقوب، يسكت قليلاً ويقول "ذلك السؤال يجب طرحه على نجوى نفسها"، لكن بشكل عام يعتقد أنها أحبّت التغيير في ستايلها، لذلك اتجهت للتعاون معه، فوقع نظرها على باقة من أعماله.
وعن الفساتين التي اختارتها الفنانة للكليب الاخير، يلفت المصمم العالمي إلى أن الأقمشة كانت كلّها ناعمة وأشكالها كانت تعانق الجسم وتبرز تفاصيل قوام الفنانة، لأن غالبية المشاهد كانت في الطبيعة، لذلك لا يمكن تخيّلها بفساتين واسعة، كما أن الفيديو كليب يعتمد على تقنيات جديدة في عالم التكنولوجيا.
أقمشة من وحي الكليب
يعتبر مراد الذي يتعامل مع باقة كبيرة من الفنانات حول العالم، أن الفساتين التي اختارتها الفنانة كانت كلّها من وحي الكليب، وقد أرسل له المخرج تفاصيله لأن الفساتين تكمل رسالة العمل الفني.
وقد تألفت الأقمشة من التول والحرير المطرّز والذهب بشكل كامل، إضافة إلى تنورة وسترة مطرّزتان مع معطف فضيّ، وكانت بعض الفساتين من الشيفون مزينة بالأكسسوارات من اللون ذاته.
وعما إذا كان يريد أن يغيّر في إطلالة نجوى، يلفت مراد إلى أنه لا يسعى إلى تغيير "ستايل" شمس الاغنية اللبنانية، بقدر أنه يحاول أن يعكس التطورات الحاصلة في أغاني نجوى على إطلالتها. إن إطلالة نجوى ليست كما كانت عليه قبل عدة سنوات، وسوف لن تكون كذلك في المستقبل.