زوجة في كاليفورنيا تسمم زوجها من اجل زراعة ثدييها

أدينت امرأة من كاليفورنيا يوم الثلاثاء بتسميم زوجها الذي يعمل بالبحرية الامريكية بمادة الزرنيخ بهدف الحصول على قيمة وثيقة تأمين على حياته قيمتها 250 ألف دولار ولاجراء عمليات زرع انسجة لثدييها ولتحيا حياة عصرية صاخبة بالحفلات.

وتواجه سينثيا سومر -وهي ام لاربعة وعمرها 33 عاما- احتمال الحكم عليها بالسجن مدى الحياة عن قتل زوجها تود (23 عاما) في عام 2002 بالقاعدة الجوية لسلاح البحرية في ميرامار قرب سان دييجو.

وقال ممثلو الادعاء ان سومر اقنعت الناس في البداية انها ارملة حزينة على فقد زوجها الذي كان السبب الرسمي المذكور لوفاته هو ازمة قلبية.

لكن ممثلي الادعاء ابلغوا هيئة المحلفين أن سومر اجرت اربعة استعلامات بشأن وثيقة التأمين خلال خمس ساعات من وفاة زوجها.

وقال ممثلو الادعاء ان سومر دفعت في الاسابيع القلائل اللاحقة 5400 دولار مقابل عمليات بالثدي واقامت علاقات جنسية مع ثلاث رجال بالبحرية وامرأة واقامت حفلات صاخبة بمنزلها.

ولم يتضح كيفية وصول السم الى زوجها واظهرت الاختبارات التي اجريت في عام 2003 ان مستوى الزرنيخ في كبد تود سومر كان يزيد الف مرة عن المستوى المعتاد.

وقالت سومر التي اعتقلت عام 2005 انها عملت على تكبير ثدييها لمساعدة نفسها على الشعور براحة اكبر بعد وفاة زوجها. وهي حاليا مخطوبة لاحد افراد مشاة البحرية السابقين والتقت به بعد شهرين فقط من وفاة زوجها.

وادينت سومر بالقتل والقتل من اجل مكسب مالي والقتل بالسم. وقرر ممثلو الادعاء عدم طلب عقوبة الاعدام. وينتظر ان يصدر حكم رسمي عليها في مارس اذار.