زوج نوال الزغبي يعرض المصالحة و الكنيسة ترفض الطلاق

لم تنته معاناة المطربة نوال الزغبي مع زوجها ووالد أطفالها الثلاثة بعد، خاصة مع رفض الكنيسة المارونية في لبنان الموافقة على الطلاق لأنها لم تجد مبرراً لذلك رغم وقوع الطلاق المدني بين الاثنين بعد زواج دام 17 عاماً .


المنتج ايلي ديب زوج نوال الزغبي نفى أن تكون الأمور المادية هي السبب وراء تدهور علاقته بزوجته مؤكداً أن الخلاف لا علاقة به بالمال وأن المحكمة ستفصل فيه إلا أنه يسعى بكل قوته إلى الصلح من أجل أولادهم وعشرة العمر ولكن عرضه دائماً ما تقابله نوال بالرفض التام .


ايلي نفى أن يكون تبنيه للوجهين الصاعدين ميرا ونايا نكاية في زوجته مؤكداً أن الأمر لا يتعلق بخلافاته الأسرية بل هو عمله كمنتج وجد موهبتين غنائيتين وقرر تبنيهما ودفعهما إلى الأمام.


وأكد زوج نوال الزغبي أن يديه لا تزال ممدوة إلى نوال بالصلح من أجل الاهتمام والتركيز في عملها واستعادة مكانتها المرموقة كأحد أبرز المطربات العربيات وأن إمكانياته وخبراته جاهزة لتقديم كل ما تريده ، وبالنسبة لمصير القضايا الأربعة المتداولة في المحاكم بينه بين نوال تمني ايلي أن ينتهي الأمر بالصلح حرصاً على أولاده الذين سيكونون الضحية وأن تعود نوال إليه من جديد.



الأربعاء, 29 يوليو, 2009 12:40