سأنساك

علّمتيني كيف أحبكِ . . .

علّمتيني كيف أنسى . . .

صدّقيني جفّ حبر ُالدموع

واعلمي أنهُ ليس هناكَ من رجوع

فإن قلبي ليس ثانياً سيقبل بالخضوع

أمام عيون كعيونكِ

وقلب كقلبك ِ. . .

وجودكِ في حياتي أشبهُ بسراب

تذكّركِ وتذكّرُ ذِكراكِ أوصلني إلى الخراب .

نسيانكِ ونسيان حبكِ أصعب من كل الصعاب .

ولكني آســف !!! إذا قسيت عليك ! . . .

واعذريني إن كنت سأقول .

أنني سأحاول النسيان .

سأحاول نزع قلبك من قلبي .

وسأسحب دمك الجاري في عروقي

وسأمحو سطور الحب . . .

التي حفرتها الأيام على صدري وقلبي وعقلي . . .

سأفعل كل هذا مغرماً مكرهاً .

سأفعل كل هذا من أجلكِ وأجلي .

فلم يعد القلب يحتمل أي ذكرى لكِ .

ولم تعد العين قادرة على البكاء .

وحتى قلمي جف حبره . . . من كثرة ما كتبتُ عن الفرقة واللقاء.

سأقولها لك وأنا حزين .

سأفعلها وقلبي مطعون بسكين . . .

غمدتها الاشواق و الحنين . .

وشعور بالحزن والخوف والالم والأنين .

إعذريني لأني سأنساك . . .

وأودع هواكِ .

يا من كنت كل شيئ في حياتي . . .

(منقول)