دخول

ساعة من حياتي

كنت نائم مثل كل يوم بعد العودة من العمل

جرس الباب يدق

لا اسمع صوت احد يفتح استيقظت حتي افتح الباب

اجد بنت اعرف انها من العائلة و لكنى لا اعرف اسمها و لا اعرف صلة القرابة لكنى اعرفها

سالتنى خالتي موجودة ؟ قولت نعم ثواني

دخلت غرفت امي و قولت لها هناك فتاة بالباب تريدك

و دخلت غرفتى لاكمل نومي

بعد قليل اجد امي تدخل لتوقظني

قوم شوف البنت

اى بنت ؟ و لماذا

بصوت خافت قوم بس ادركت انها العروس المرشحة من امي

يمة نعسان بديشاقوم.. لاقوم انام و ظلت تلح و تلح و انتوا لا تعرفوا امى عندما تريد شىء

نهضت غسلت وجهي و خرجت للفتاة

تجلس مستحية جدا اعرف ان امي اتفقت مع خالتى على هذه الزيارة

فقد ارسالتها خالتي لامي بحجة انها تريدها و طبعا امي لم تتركها تذهب الا بعد ان تشرب الشاى

جلست لا يوجد اى موضوع للحوار لكن امى ظلت تتكلم و تتكلم وتثرثر تكود بالعه راديو عن اى شىء

و انا صامت و كذلك البنت ماعدا بعض الكلمات القليلة عندما كان يوجه لها سؤال

البنت تريد ان تنصرف لكن امي لا تتركها

دخلت حجرتي تركتهم فانا اشعر بالفتاة

بعد قليل قالت امي انها ستنصرف مع الفتاة

و انصرفوا

لا ادري ماذا افعل ؟ و الى متى ؟ لا استطيع ان اصارح اهلي بما في داخلي من مشاعر و عدم رغبتى في الزواج

مواضيع مقترحة


أعراض إنفلونزا الطيور ( نكتة )!
حكم نافعه
.:[ فلسفــة الإحتضــان ]:
ضحكو شوية بالمغربية
الحكم الثلاث!
كيف نميــز بين الشعــر والخاطرة النثريــة
استخدم التطبيق