سجن إسلاميين في الأردن بين عامين والإشغال الشاقة المؤبدة

الفرنسيةأصدرت محكمة أمن الدولة الأردنية اليوم الأربعاء إحكاما بالسجن بحق سبعة إسلاميين حاولوا تدبير عملية فرار الأصولي المحكوم بالإعدام عزمي الجيوسي، زعيم كتائب التوحيد التابعة لأبي مصعب الزرقاوي، تراوحت بين السجن سنتين والأشغال الشاقة المؤبدة، حسبما أفادت مراسلة فرانس برس داخل قاعة المحكمة.وأصدرت المحكمة حكما بالأشغال الشاقة المؤبدة على المدان الفار من وجه العدالة محمد أبو درويش فيما حكمت على المدانين عزمي الجيوسي وجميل كتكت بالسجن ثمانية سنوات بعد أن خفضت عقوبتهما من الأشغال الشاقة المؤبدة آخذا بالأسباب التقديرية المخففة.كما حكمت على أربعة مدانين آخرين بالسجن سنتين فيما برأت المتهم احمد سعيد وأسقطت دعوى الحق العام عن المتهم سليمان غياض الانجادي الذي قضى أثناء محاولة الأمن الأردني القبض عليه في التاسع من كانون الثاني/يناير وذلك بسبب الوفاة.وكانت المحكمة وجهت لهؤلاء تهم حيازة سلاح اتوماتيكي دون ترخيص والشروع بالفرار من مكان التوقيف لشخص محكوم بالإعدام والتدخل بالشروع لإتاحة الفرار لشخص موقوف بجناية عقوبتها الإعدام وتسهيله.وجرت محاولة الفرار للجيوسي من سجن سواقة (جنوب عمان) مطلع آذار/مارس الماضي.