سجين أمريكي يقاضي إدارة سجن بسبب حرمانه من المواد الإباحية

4368431


ذكرت تقارير إخبارية أن سجين أمريكي رفع دعوى قضائية في ولاية ميتشغان يتهم فيها الولاية وإدارة السجن بانتهاك حقوقه وتعريضه لمعاملة قاسية بسبب حرمانه من الحصول على مواد وأفلام إباحية.

<span>وأفاد موقع (ديترويت نيوز) أن السجين كيلي ريتشاردز (21 عاماً) رفع دعوى قضائية ضد ولاية ميتشغان "احتجاجا على الظروف الصعبة في السجن", مطالباً من خلالها "بالحصول على الأفلام الإباحية".
 
وقال ريتشاردز  المسجون بتهمة السطو على مصرف إن "ظروف الحياة في السجن التي تمنع المواد الإباحية استخدمت "كأساليب حرب نفسية" ضد المساجين بهدف تحطيم معنوياتهم".

  ويقول ريتشاردز في الدعوى أنه "بسبب عدم حصوله على المواد الإباحية يعيش "في ظروف سيئة ويعاني من حرمان جنسي وإحساسي".

ويشار إلى أن السجون في الولاية تسمح بدخول مواد إباحية محدودة إلى المساجين، غير أن سجن مقاطعة ماكومب الذي يحتجز فيه ريتشاردز لا يسمح بأي نوع منها.

ويذكر أن دعوى قضائية رُفِعَت من قبل على ولاية ميتشغان من قبل ريك سنايدر في 10 حزيران الماضي أمام محكمة في ديترويت، يطالب فيها بالسماح للمساجين بالحصول على مواد إباحية وجنسية بالإضافة إلى جهاز تلفزيون خاص وألعاب الكترونية وأجهزة راديو.</span>


الثلاثاء, 05 يوليو, 2011 07:25