سجين سابق يعين رئيسًا لمحكمة في ولاية أمريكية

واشنطن/ أصبح من الممكن بولاية أوريغون الأميركية أن يجد متهم في قضية زميلا له سابقا في السجن هو القاضي الذي يحاكمه.
فقد أسندت سلطات الولاية منصبًا قضائيًا في محكمتها إلى كينيث ووكر الذي اتهم سابقا بقضية جنائية، وله سجل طويل من الاعتقالات في قضايا أسقطت عنه فيها التهم لاحقا.
وقد سبق أيضا صدور حكم بالمراقبة القضائية على ووكر أثناء دراسته في جامعة واشنطن، وهو حكم يكفي في دول أخرى لحرمانه من شغل منصب قضائي.
وقال القاضي الجديد إنه ناقش سجل توقيفاته السابقة مع حاكم الولاية تيد كولونغوسكي الذي قرر في النهاية تعيينه رئيساً لمحكمة مقاطعة مولتنوماه بالولاية.
وأضاف في تصريحات صحفية أن المشكلات القانونية السابقة التي تعرّض لها قد تساعده في عمله على منصة القضاء خاصة في نظر قضايا الأحداث والشباب.
وذكر ووكر أنه سيؤكد لمثل هؤلاء أنه يفهم ظروفهم وقام عندما كان في مثل سنهم بمثل الجرائم التي اتهموا بها، ثم يوجه لهم نصائح بضرورة تحسين سلوكهم وحياتهم لأنه تعلم بطريقة صعبة.
من جانبه أوضح القاضي دايل كوتش أن ووكر سيكون قادراً على التعاطف مع المتهمين لكن ليس عليه الاستماع لأعذارهم. وأضاف أن نوع القضاة الذين لا يفضل المتهمون المثول أمامهم هم المحامون العامون السابقون أو الأشخاص الذي عانوا من متاعب في حياتهم أو قاموا بمخالفات.