سرطان الثدي أشد خطورة على الرجال السود

قد يصيب مرض سرطان الثدي الرجال الا أن ذلك أمر نادر الحدوث. وأوضحت دراسة جديدة أن معدل الوفاة بالمرض في حالة الاصابة أكبر بين الرجال السود منه بين الرجال البيض بمعدل ثلاثة أمثال.

وأشار الباحثون في مجلة علم الاورام (كلينيكال اونكولوجي) في عددها الصادر بتاريخ 20 مارس اذار الى أن معدل الوفاة بالمرض بين النساء السود أكبر منه بين النساء البيض. وقالت الدكتورة دون هيرشمان لرويترز من المثير أن هناك فروقا أيضا في معدلات النجاة (بين الرجال الذين يصابون بسرطان الثدي).

وأضافت عبر تفهم أوجه التشابه بين الرجال والنساء فيما يتعلق بالفروق في معدلات النجاة.. ربما نفهم بشكل أفضل أسباب هذه الفروق ونقترب خطوة من حل (موضوع) عدم التساوي في معدلات النجاة بين البيض والسود.

وفحصت هيرشمان وزملاؤها من جماعة كولومبيا في نيويورك العوامل المؤثرة على النتائج بين 456 رجلا أبيض و34 رجلا أسود مصابين بسرطان الثدي ومعرفين في قاعدة بيانات الرعاية الطبية.

وكان متوسط عمر المرضى هو 76 عاما. وأوضحت هيرشمان أن مرض سرطان الثدي لدى الرجال هو مرض يصيب كبار السن بشكل أساسي وهو نوع من السرطان حساس في الغالب للهرمونات.

وذكر الفريق في تقرير ان احتمالات وصول المرضى من الرجال الى مراحل متقدمة من المرض زادت بين السود عنها بين البيض وكذلك احتمالات زيادة حجم الاورام واحتمالات انتشار المرض الى العقد الليمفاوية وتباين الاورام بشكل ضعيف واحتمالات الاصابة بالامراض الاخرى.

وبعد حساب العوامل الاكلينيكية والسكانية قلت احتمالات تحويل الرجال السود الى اخصائي اورام بنسبة 48 في المئة واحتمالات تناول العلاج الكيماوي بنسبة 56 في المئة بالمقارنة بالرجال البيض.

وخلال متابعة لمدة حوالي خمسة أعوام توفي نحو نصف الرجال وتوصل الباحثون الى أن احتمالات وفاة الرجال السود بسبب المرض تزيد بمعدل 3.29 أمثال الرجال البيض.

وقالت هيرشمان انه يتعين بذل جهود لضمان تلقي المرضى المصابين بسرطان الثدي العلاج وفق وفق المعايير (المعروفة) واكمال (العلاج). واضافت البيانات الحالية تشير الى أن هذه ليست هي القضية.