سعودية تبحث لزوجها عن عروس لتنجب "أخا" لبناتها

تحولت زوجة سعودية الى خاطبة تبحث لزوجها عن عروس شرط أن تنجب له مولوداً ذكراً.

وأنجبت الأم السعودية بنات كثيرات خلال زواج منذ 19 عاماً ، لكنها حرمت من إنجاب مولود ذكر مما دفعها الى البحث عن عروس، وترى في ذلك خطوة تكريمية لزوجها (أبو البنات) الذي تصفه بالحنون جداً ويقوم بتلبية احتياجاتهم ويردد دائماً أن البنات أفضل من الأولاد.

وتضيف الزوجة الخاطبة، جميلة سعد، أن زوجها أبو البنات يمطرها بكلمات ترفع من معنوياتها أغلى من البنات أم البنات ومع ذلك ترى أنها يجب أن تكافئه بالبحث عن عروس تنجب له مولودا ذكرا وليس كما فعلت هي 13 بنتاً .

وأما الزوج خليل احمد، أبو البنات وهو كهربائي سيارات في مجمع الخضرية بالدمام، ورغم ممانعته المستمرة، أصبح موضوع موافقته على الزواج مشكلة تؤرق حياته الأسرية كما تنقل عنه أم البنات.

وتستمر الزوجة الخاطبة في البحث دون كلل وقد تقدمت لعدد من الأسر ولم تجد القبول حتى الآن رغم حالة الجفاء التي تخيم على منزل الأسرة، إلا أنها تقول حتى لو أخطأت في اتخاذ القرار والبحث له عن زوجة فأنا أرغب في أن أرى شقيقاً لبناتي حتى لو كان من امرأة أخرى تشاركني في أبو البنات .

وتضيف جميله سعد وهي من أهالي الدمام أن تربية البنات أصعب من الأولاد رغم الهدوء الظاهر لكل زوارنا من الأقارب ، إلا أنها ترى انه الهدوء الذي يسبق العاصفة فالبنات تبدأ مشكلتهن الأولى في نظرتنا لمستقبلهم مع ابن الحلال.

وعن عدم انشغالها بالتفكير في أمر زواج البنات قبل موضوع البحث عن عروس لزوجها قالت إن دراسة بناتها لها الأسبقية في نظرها على الأقل حتى الآن.