سقطت قطعة جليد على رأسه فأصبح مليونيراً

حصل الطالب ديمتري نيكراسوف على أكثر من مليون روبل تعويضا عن إصابته بارتجاج في الدماغ من ارتطام قطعة جليد برأسه نقل إثرها إلى المشفى للعلاج وينتظر تحسن حالته حسب تقرير الأطباء.

ورغم أن أحدا لم يستهدف الشاب ديمتري البالغ من العمر تسعة عشر عاما وكان الحادث قضاء وقدرا إلا أن المحكمة أصرت على التعويض ذاك أن قطعة الجليد الصغيرة هي من النوازل التي تتشكل شتاء في روسيا وتتدلى من أسقف المنازل بكثرة وتقوم فرق مختصة بإزالتها عادة وقد حكمت المحكمة على أصحاب المنزل بتقديم التعويض للمصاب الذي كان يمشي في الشارع ولكن أصحاب المنزل امتنعوا فقررت المحكمة حجز المبنى عندها سارعوا لتسليم ديمتري ما يزيد على مليون روبل حسب قرار المحكمة ، ورب ضارة نافعة.