سيارة شرطة تنقل تامر حسني بعد تمزيق ملابسه




سيارة شرطة تنقل تامر حسني بعد تمزيق ملابسه

استطاع المطرب المصري الشاب تامر حسني أن يفلت بأعجوبة من الموت المحقق، نتيجة لهجوم شديد من معجبيه من المراهقين والمراهقات، شهده مجمع السينمات بمدينة السويس أثناء حضور تامر حسني العرض الأول لفيلمه عمر وسلمى .
وكانت إدارة السينمات قد أعلنت عن موعد الحفل وتشريف تامر حسني له، والذي حضر في موعده وسط أربعة من البودي جاردز بالإضافة إلى عشرات من رجال الشرطة، لكن تامر لم يستطع وسط الكم الكبير من المعجبات والمعجبين أن يدخل من الباب الرئيسي لصالة العرض، وتمكن بصعوبة فائقة من الدخول من أحد الأبواب الخلفية، ليجلس في بلكونة داخل صالة العرض، وعندما طلب الجمهور من تامر أن ينزل ويجلس بينهم في الصالة رفض تامر ذلك، بحسب موقع (بان نت).
وأضاف الموقع أن آلاف من رواد السينما خاصة الفتيات المراهقات اندفعوا نحو تامر طالبين التصوير معه، وأن عشرات الفتيات تحرشن بالمطرب الشاب ومزقن قميصه وملابسه، فيما تعرضت ذراعه لعدة كدمات قوية كادت تؤدي إلى خلع بالكتف.
وأوضح الموقع أنه وأمام هذا الضغط الرهيب من مجنونات تامر حسني بالسويس لم تجد الشرطة سوى الاستعانة بالمزيد من رجالها وبمعاونة البودي جاردز المحقق تم وضع تامر في سيارة للشرطة نقلته إلى مكان سيارته الذي كان مؤمنا أيضاً من قبل الأمن

اذا تامر حسني شب وهيك كيف … الله يفرجها علينا يارب

مش معقول ياحرااااااااااااااام