سيدة تطلب الطلاق لأن زوجها شبهها بـ"السيارة التقسيط"

5353952



أقدمت سيدة ثلاثينية على مغادرة بيت الزوجية بسبب ما وصفها به زوجها حيث شبهها بسيارته التي اشتراها بالتقسيط.

وبحسب حديث أحد الساعين في إصلاح ذات البين والذي وصلت إليه تفاصيل الحالة مؤخراً، أكد إفادة السيدة بأن زوجها شبهها بسيارته التي اشتراها بالتقسيط ، مشيراً إلى أن زوج السيدة أفصح لها أنه قبيل الزواج اقترض من أحد البنوك المحلية قرضاً وعن طريقه قام بشراء سيارة ودفع مهرها.
مضيفاً أن الزوج في حديثه إليها قال إنها والسيارة جاءا بقرض واحد بل وزاد من غيظها حين قال إنه عند الاستغناء عن السيارة سيكون هناك مردود أما عند الاستغناء عنها فلن يكون هناك مردود. بما زاد من غضب السيدة التي قالت إن كلام زوجها جرحها وأهان كرامتها وغادرت بأبنائها إلى بيت أهلها رافضة الرجوع إليه مرة أخرى.
وقال الشيخ (س. س) إن هناك محاولات لاحتواء الموقف وعودة السيدة إلى عش الزوجية عن طريق تقريب وجهات النظر واعتذار الزوج لزوجته.
وأضاف في حديثه إلى “الوئام” أن بعض الأزواج يطلقون كلمات جارحة يظنون أنها من حقوقهم كأزواج بداعي القوامة، مشدداً على أنه يجب على الطرفين توخي الحذر من الكلمات الجارحة التي قد تسيء إلى كرامة أحدهما وأن يراعى كلا الطرفين مشاعر الطرف الآخر.


الثلاثاء, 20 اغسطس, 2013 01:36