سيدة تموت حرقاً خلال الاستحمام ، اكتشف السبب!

5567655



توفيت مسنة بريطانية حرقاً أثناء الاستحمام نتيجة إهمال الممرضات في دار الرعاية وعدم ضبط حرارة المياه على الدرجة المناسبة.


وبحسب موقع دايلي مايل البريطانية، فإن المحكمة أصدرت قراراً يقضي بتغريم دار رعاية (غرين كروفت) بمبلغ 5 آلاف جنيه استرليني (8.5 ألف دولار) فقط، بعد أن استمعت إلى أن الدار بدأت إجراءات التصفية بهدف إغلاقها منذ أيار الماضي.

وكان من المتوقع أن تصل الغرامة إلى 100 جنيه استرليني (170 ألف دولار) نتيجة لخرق قواعد الأمان والسلامة، مما نتج عنه وفاة السيدة باتريس مورغان (88 عاماً)، بعد أن وضعتها الممرضات في حوض استحمام درجة حرارته تزيد عن 50 درجة مئوية.
وكانت السيدة مورغان قد أدخلت دار الرعاية في برينغتون وهي تعاني من الخرف، وتوفيت في أيلول 2012 بعد أن أصيب بالتهاب رئوي وجلطات في الدم نتيجة الحروق التي أصيبت بها في حوض الاستحمام.
وعلى الرغم من الحكم الصادر بحق دار الرعاية، إلا أن مالكها تيموثي أوغانلي (52 عاماً) لا يزال يدير 7 دور رعاية أخرى تأوي حوالي 336 مسناً، تم تفتيش اثنتين منها من قبل الوكالة الدولية للرعاية بالمسنين.
ولم تكشف التحقيقات درجة الحرارة التي كانت عليها المياه عند الحادث، إلا أن فحص المياه في حمام آخر أظهرت أن درجة الحرارة تعدت 50 درجة مئوية، في حين الحد الأقصى لدرجة الحرارة الآمنة على الجسم 44 درجة.
----
تابعونا على فيس بوك
تابعونا على تويتر
تابعونا على بينتريست
----


الثلاثاء, 30 سبتمبر, 2014 12:42