شبح "الفتاة ذات العيون السوداء" يعود ليثير ضجة!

ذكر موقع ميرور البريطاني أنّ شبح ‘الفتاة ذات العيون السوداء’ الذّي أثار الذعر بين أبناء المدينة، عاد مرة أخرى في مدينة ‘كانوك شيس’ البريطانية، بعد أن كان قد اختفى مدّة 30 عامًا من دون أن يعرف أحد حقيقته حتى اللحظة الراهنة.
و قال الصحفي ليي بريكلي المهتم بالكتابة عن الظواهر الغريبة وغير المألوفة ، إنّ الفتاة أرادت أن تكون محط أنظار الآخرين باختلافها لتصبح عنوانًا للجمال، فقامت بتلوين قزحية عينها لتصبح سوداء اللون مع البؤبؤ.
ويفسر ليي تلك الظاهرة قائلًا: ‘إنّ تلك الظاهرة الغريبة والمرعبة تحدث دائمًا من حولنا في كل العالم، إلا أنه لا يزال البعض لا يؤمن بوجودها، أو يعتبرها كائنات فضائية أو مصاصي دماء أو أشباحًا’.
وأشار ليي إلى أنّ قوات الشرطة ما زالت تتابع البحث عن الفتاة الشبح، في حين ذكرت بعض التقارير الأمريكية أن تلك الظاهرة عادة ما تظهر على شكل جماعات، وتطرق أبواب ضحاياها مستأذنة إياهم للسماح لها بالدخول.
----
تابعونا على فيسبوك
تابعونا على تويتر
تابعونا على بينتريست
----


الأربعاء, 01 اكتوبر, 2014 13:54