شقيقان يمزقان جسد ابن خالتهما لمعاكسته شقيقتهما

مزق شقيقان مصريان أمس الأحد جسد ابن خالتهما بالسكاكين بعد قيامه بمعاكسة شقيقتهما في أحد الأحياء الشعبية في القاهرة.

وقال مصدر أمني ليونايتد برس إنترناشونال إن كلاً من بيومي عبدالفتاح 35عاماً، ويعمل كهربائياً، وشقيقه محمود 37عاماً، ويعمل جزاراً، قاما بطعن وتمزيق جسد ابن خالتهما البالغ من العمر 48عاماً بالسكاكين والشفرات الحادة، بعد قيامه بمعاكسة شقيقتهما عند مرورها أمام منزله في حي القناطر الخيرية بشمال شرق العاصمة.

وأضاف ان جثة المجنى عليه، والذي يعمل جزاراً بدوره، وصلت إلى مستشفى القصر العيني بالقاهرة وعليها آثار طعنات ثاغرة، وأن المتهمين اعترفا بارتكاب الواقعة وأصرا على أنهما كانا تحت تأثير الغضب الجامح. وتقول تقارير منظمات نسائية مصرية إن أكثر من 95% من الفتيات المصريات تعرضن للمعاكسة والتحرش الجنسي.