شيخ أردني يجيز "سبي" النساء المواليات للنظام السوري

أستنكر المحامي التيار السلفي في الاردن موسى العبداللات دعوى الشيخ السلفي الأردني ياسر العجلوني إلى 'سبي' النساء خلال المعارك الجارية في سوريا، واباحته ممارسة الجنس مع ' السبايا' من اتباع النظام السوري.
وقال العبداللات أنه لا يجوز اطلاق الفتاوى دون الاستناد على مصادر من الشريعة الاسلامية، لافتاً الى أن التيار السلفي يأتمر بفتوى 'الشيخ ابو محمد المقدسي' الذي وصفه بالاقدر على اصدار الفتاوى الشرعية.
واضاف العبداللات أن السبي و'اخذ الاموال' يكون تحت إطار إمارة اسلامية واضحة المعالم تعتمد بحكامها على الكتاب والسنة الشريفة، التي دعت الى المحافظة على دماء واعراض واموال المسلمين.
وتساءل في ختام حديثه عن سبب استمرار الصمت العربي والدولي على ما وصفها بـ'المجازر التي يرتكبها النظام السوري بحق السوريين'، على حد تعبير العبداللات.
يذكر أن وسائل اعلام محلية وعربية نقلت تصريحاً للشيخ الاردني ياسر العجلوني تالياً نصه : ' ان شاء الله ساصور فيديو ابين فيه جواز ملك اليمين لمن افاء الله عليه وسبى في معارك الشام .. فله ان يمتلكهن ويطأهن من غير صداق ولا زواج وعليه ان يثبت بنوة المولود له منها في الدوائر الشرعية'، متابعاً ' ادعوا المجاهدين في الشام الى تملك السبايا اللاتي تقع في ايديهن من نساء ... لقوله تعالى ( ...الا على ازواجهم او ما ملكت ايمانهم فانهم غير ملومين).


الخميس, 14 مارس, 2013 08:24