شيرين تعتذر لعمرو دياب

حالة من الغضب سيطرت على المطربة شيرين عبد الوهاب بعد أن نشر حوار لها في أحد المجلات قيل فيه بأنها ترى بأن عمرو دياب لا يستحق جائزة الميوزك أوورد وبأن البومه الأخير ضعيف .

مما جعل شيرين تتصل بمحاميها حسام لطفي، وتم الإتفاق على نشر توضيح تؤكد خلاله أنها لم تدلي بهذه التصريحات. وقد بعثت شيرين لوسائل الاعلام توضيح تؤكد فيه بأنها تعتز بالفنان عمرو دياب على الصعيدين الشخصي والمهني، وأنها تعتبر فوزه بجائزة الموسيقي العالمية “ميوزك اوورد” فوزاً لها، وأن ما نشر منسوباً اليها خلاف ذلك لا أساس له من الصحة. حيث أن ما قالته هو أن البوماته الغنائية المتعاقبة تؤهله بجداره لنيل هذه الجائزة المرموقة، وأبدت رأيها الشخصي في البوم "الليلادي "وأكدت أنه ليس أفضل البوماته بل ان من بينها ما هو أجمل واحلى .



وكانت هذه الملاحظات شخصية لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تفسر أو تؤول بمعنى مغاير لحقيقة مشاعرها السابقة تجاه فنان تحترم ذكائه، وتقدر ماضيه، وتعجب بحاضره.



كما تؤكد الفنانة شيرين عبد الوهاب ان الجائزة العالمية شرفت بأختيار الفنان"عمرو دياب " لها وأنها لم تضف اليه بل هو الذي أضاف اليها بقبوله تسلمها.



وأن فوزه لم يكن أبدا مفاجأة لها وللزملاء، وهو الفنان المجتهد، الدائم التجديد في البوماته الغنائية التي أحبتها، بحيث أصبح إسمه رمزاً للنجاح المتصل، وبأنه يحضى بإحترام مستمر من الجميع.






الأثنين, 11 فبراير, 2008 17:29