صحف المغرب تنتظر من يقرأها.. وصحفيون ينتظرون رفع أجورهم!

في وقت ينتظر فيه الصحافيون المغاربة تعديلات في قانون الصحافة تمس أمور جوهرية من قبيل حذف العقوبات المقيدة للحرية، ما يزال قطاع الإعلام بالمغرب خاصة الصحافة المكتوبة تعيش أوضاعا مزرية ومأساوية ابتداء من هزالة أجور الصحفيين والضغوطات المعنوية التي يتعرضون لها وانتهاء بهشاشة المؤسسات الإعلامية وضعف القراءة.

ورغم المبادرة الملكية لدعم الصحافة المكتوبة، وإستراتيجية الدولة بالتنسيق مع نقابة الصحافيين وفيدرالية الناشرين فيما يتعلق بإعادة هيكلة قطاع الصحافة من توقيع اتفاقية جماعية تحمي حقوق الصحفيين العاملين في الصحافة المكتوبة بحيث حصرت الراتب الأدنى للصحافي المهني حوالي 600 دولار، فإن أوضاع الصحفيين المزرية في بعض المؤسسات الإعلامية تراوح مكانها، حيث لم تنفذ بنود الاتفاقية رغم حصولها على الدعم.

محمد، أحد الصحافيين الذي فضل عدم ذكر اسمه كاملا وعدم ذكر اسم مؤسسته، وصف وضعه بالمخجل والمزري قائلا في تصريح للعربية.نت: مرتبي 300 دولار شهريا مقابل 12 ساعة من العمل يوميا وهذا المبلغ الذي لا يسد حتى متطلباتي من تنقل وثمن سجائري وأملي الوحيد هو تطبيق بنود الاتفاقية.

وتحكي الصحافية فاطمة، دون ذكر مؤسستها، التي تعيش أوضاعا مأساوية بسبب ضعف مرتبها، للعربية. نت قائلة: كان أملي أن أحقق هدفي في الحياة وهو بناء مستقبلي ومساعدة والدي لكن بعد التحاقي بهذه المؤسسة الإعلامية التي تبعد عن مدينتي بـ 200 كلم استأجرت غرفة نظرا لغلاء الإيجار بالعاصمة وبمرتب 250 دولار شهريا مقابل 14 ساعة من العمل يوميا وجدت نفسي في أزمة مالية حيت ينتهي مرتبي في الأيام الأولى من الشهر مما يدفعني بمطالبة والدي بالمساعدة واللجوء إلى الاقتراض في أغلب الأوقات.

ويقول عبد الله البقالي نائب الكاتب العام للنقابة الوطنية للصحافة المغربية في هذا الصدد. حينما تحصل المؤسسة على الدعم ولا تطبق الاتفاقية يعتبر الفعل ممارسة انتهازية ولصوصية تنعكس على المقاولة نفسها لأن الصحافي سيظل فقيرا ومحتاجا وغير قادر على إنتاج مادة جيدة ولا يتمتع بالاستقلالية والحصانة عن مجمل الإغراءات التي تحيط بالمشهد الإعلامي المغربي.

مواضيع مقترحة


حذر جيولوجيون فلسطينيون من خطر زلزال مدمر قد يضرب فلسطين والأردن وسوريا ولبنان
تفاقم ازمة اقتحام رئيس النيابة الادارية مدرسة تجريبية فى الجيزة
اسرائيل تطلق سراح 250 أسيرا الجمعة .. وترفض وقف اعتداءاتها بالضفة
ماحدا يفهمني غلط
اتخابات محلية فى سوريا تقاطعها المعارضة دون مفاجئات
العرب يكسبون في محكمة الضمير!