صفات الرجل الحقيقي


كان موضوع الرجل الحقيقي أو المثالي موضوع جدلي منذ الأزل وذلك بسبب اختلاف أذواق النساء ، حيث أن هناك البعض ممن يفضلنه قويا خشنا أما أخريات فيفضلنه حنونا و وسيما. وجاء في دراسة قدمتها مجلة الأسرة الروسية عن صفات الرجل الحقيقي، تقول إحدى الزوجات، عندما يعبث زوجي في آلة كهربائية متعطلة في البيت محاولا اصلاحها بلا جدوي فأن الرجل الحقيقي هو الذي يستطيع اصلاحها!، وتقول زوجة أخرى ان الرجل الحقيقي هو الذي يستطيع أن ينفق مبالغ كبيرة!


بشتريلي كل شيء...

وجاء رأي نساء أخريات بأنه الرجل الذي يمتلك دخلا كبيرا ويقود سيارات فارهة ولا يأكل الا في المطاعم ويمتلك اشياء فاخرة ويرتدي ملابس باهظة الثمن ويشغل منصبا مرموقا. وتعرضت احدى المجلات النسائية إلى سمات الرجل الحقيقي قائلة، إذا ما استثنينا مسألة الدخل فأن نموذج الرجولة يكون في شخص قوي البنية متحفظ ودود في الوقت ذاته وحازم ومتيقظ ومحب.

ونظرا لتعدد الأذواق والرغبات فان تحديد هوية ومواصفات الرجل المثالي تغدو اقرب إلى الاستحالة، إلا أن الدراسات المكثفة حول الموضوع خرجت بصفات مشتركة للرجل المثالي وكانت الصفات العامة ان الرجل المثالى هو، الرجل الذي يهتم بالمرأة عاطفيا وروحيا، حتى عندما لا تكون المرأة بحاجة لهذا الاهتمام أو حتى إذا لم تطلبه، وهو الرجل الذي لا ينسى أبدا أعياد الميلاد والذكرى السنوية للزواج.

ويكون على جانب عالي جدا من الرومانسية بحيث يملئ المنزل بالحب وباللفتات الجميلة و الشاعرية،لا يأخذ حب المرأة وحياته معها كأمر مفروغ منه، بل يعمل دائما على أن يشعر المرأة بحبه و بتقديره لها ولأهمية وجودها في حياته، وهو من يحافظ على وعوده و التزاماته.

وان يكون نزيها مستقيما صادقا وشخصا مخلصا ومتفانيا في عمله، قادرا على التواصل مع زوجته ولا يقوم بكبت أية أفكار عن شريكة حياته، وهو الرجل المنطلق في الحياة ويحب الرقص ويتقنه،ويجعل المرأة تشعر بأنها أهم شخص بالنسبة له وأن لا يكون هذا شعوره في مرحلة الخطبة فقط ،و هذا الرجل يستطيع أن يحدد الفرق بين الزوجة و ألام.