صنعاء تتعرض لهزات أرضية متتابعة

للمرة الثانية خلال يومين تعرضت أمس عدد من المناطق والأحياء في الضاحية الجنوبية للعاصمة اليمنية صنعاء لهزة أرضية خفيفة بلغت درجتها بلغت قوتها 3.5 درجات على مقياس ريختر ، أي بمقدار الهزة التي تعرضت لها قرية حضور التابعة لمديرية سنحان الأسبوع الماضي.

وكان مركز رصد ودراسة الزلازل سجل أمس هزة أرضية خفيفة بلغت قوتها 3.3 درجة على مقياس ريختر جنوب العاصمة صنعاء.

وأوضح المركز في نشرة أولية نشرتها الوكالة الرسمية أن البؤرة السطحية للهزة تم تحديدها في منطقة بيت بوس عند تقاطع خطي طول وعرض 15.266 شمالاً و44.200 شرقاً في الضاحية الجنوبية للعاصمة صنعاء.

ووقعت الهزة بحسب بيانات محطات الشبكة الوطنية عند الساعة الـ (6.28) بالتوقيت المحلي والـ(15.28) بالتوقيت العالمي .

وأكد المركز في نشرته أن الهزة المسجلة تعد من الهزات الأرضية العادية والتي لا ينجم عنها أي أضرار في المباني أو المنشآت.

وكان المركز قد رصد الأسبوع الماضي وتحديداً في الـ29 من آذار مارس المنصرم هزة أرضية خفيفة بمديرية سنحان جنوب المحافظة بلغت قوتها 3.5 درجات على مقياس ريختر.

وتعتبر الضاحية الجنوبية للعاصمة صنعاء من احدث الضواحي والأحياء الراقية حيث يوجد فيها العديد من القصور والفلل المبنية من الحجار المجلوبة من عدد من الأماكن البعيدة في اليمن وبأسعار خيالية.

مواطنون من صنعاء أكدوا أن هزة واحدة أو نصفها من تلك الهزات لو ضربت قلب العاصمة صنعاء حيث صنعاء القديمة المعروفة بالبنايات الطينية لأنهت تراثاً يمنياً يعود إلى آلاف السنين ولتسببت في كوارث حقيقية قد تضر بالاقتصاد اليمني على خمس سنوات قادمة على الأقل لكن الله قدر ولطف كما يقول اليمنيين في مثل هذه الكوارث.