صور طبية تكشف اسرار 7 مومياءات مصرية عمرها 3000 سنة


قامت المصرية عبير حلمي الطالبة في جامعة مانشستر بطلب فحص مومياءات موجودة في المتحف البريطاني في لندن كمادة علمية لمشروع تخرجها .
وبالفعل تم نقل المومياءات الى مستشفى مانشستر الملكي للتكنولوجيا الحديثة الواقع على بعد اكثر من 300 كلم من المتحف بمساعدة شركات متخصصة بالنقل .
استغرقت العملية عدة اسابيع قام خلالها الباحثون بتصوير 7 مومياءات تصويرا كاملا مستخدمين احدث تقنيات التصويرالطبي البشري كالتصوير الاشعاعي و الطبقي و المغناطيسي للتمكن من معرفت ادق التفاصيل دون المساس بسلامة المومياءات .
وأظهرالمسح معادن وتمائم وتعاويذ كانت مخبأة داخل لفائف ، و يعتقد أنها وضعت هناك لحماية المومياء خلال رحلتها إلى العالم الآخر .