طائرة أنور السادات (تخترق) شوارع عمًّان بـ(الخطأ) في طريقها إلى بيروت

فوجئ سكان العاصمة الأردنية عمان، فجر السبت، وفي شارع "المدينة المنورة"، بمرور هيكل لطائرة على متن شاحنة ضخمة تسير وسط الطريق في اتجاهها إلى لبنان، وتبين أن هذا الهيكل خاص بطائرة الرئيس الراحل أنور السادات، واشتراه أحد المستثمرين اللبنانيين لاستخدامه في مشروع مطعم سياحي يمتلكه في بيروت.
وقالت وكالة "أنباء الشرق الأوسط"، السبت: ربما الصدفة هي التي قادت الناس لمعرفة أن هذا الهيكل خاص بطائرة السادات، بعد أن ضل سائق الشاحنة المصري الجنسية طريقه ليدخل إلى شوارع العاصمة الأردنية بالخطأ.
وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام الأردنية المقدم محمد الخطيب في تصريح خاص لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط في عمان، السبت: إن الهيكل يعود إلى طائرة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، بحسب رواية سائق الشاحنة.
وأضاف الخطيب أن هيكل الطائرة تم نقله عن طريق ميناء نويبع إلى ميناء العقبة تمهيداً لنقله عبر مركز "جابر" على الحدود الأردنية السورية.
وكان فيديو وصور منشورة على مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع إخبارية أردنية قد أظهرت هيكلاً لطائرة ركاب في شارع المدينة المنورة بالعاصمة الأردنية "عمان" فجرالسبت، وتحدثت بعض التعليقات عن هبوط اضطراري لطائرة ركاب في شارع المدينة المنورة، فيما تظهر الطائرة في المقطع المصور بلا أجنحة، كما يظهر عدد من دوريات السير وسيارات النجدة تسير بجانب هيكل الطائرة.