طالب يمني يقيم محطة تليفزيونية مصغرة في منزله

تمكن طالب يمني في الصف الثالث الثانوي - من خلال جهاز كمبيوتر شخصي وملحقاته .. من كاميرا وميكروفون وسماعات إلي جانب جهاز فيديو منزلي تقليدي - أن يقيم محطة تليفزيونية مصغرة من داخل منزله ، بحيث يستطيع الجيران أن يلتقطوا بثها عبر الهوائي !

فقد قالت جريدة (الأيام) اليمنية التي أوردت القصة : إن الطالب اليمني - الذي يدعي عمر - أطلق علي محطته الفريدة اسم (العصرية) ، وبث من خلالها مسابقات وفقرات دعائية وغنائية .. إلي جانب التحقيقات واللقاءات .

وأضافت الصحيفة : إن عمر افتتح محطته التليفزيونية بكلمة وجه خلالها التحية للمشاهدين ، ثم عرضت المحطة فقرة إعلانية عن محل نظارات بالمدينة ، ثم أعقب ذلك مسابقة تفاعلية تحت عنوان (فكر واربح ) .. شارك في تقديم أجوبتها مشاهدون من أهل مدينته ، وكانت الجائزة من نفس محل النظارات المعلن عنه سابقا ، وقدم فقرة غنائية لجلسة طرب استمرت لأكثر من ساعة مع الأغاني الحضرمية .

وقال عمر عن تجربته التي بدأت منذ فترة : إنها نجحت بفضل دعم والديه له ، وأنه مر بإخفاقات عديدة حتى تلقي استجابة من المشاهدين علي أسئلته التي كان يطرحها من خلال أحد البرامج ، وذكر أيضا أنه نجح في تغطيات خلال الفترة الماضية .. أعد فيها لقاءات أثناء شهر رمضان الماضي من الشارع اليمني .. إضافة إلي لقاءات مع نجوم الرياضة .

الاصرار والعزيمة والرغبه تفعل المعجزات

يمكن في يوم من الايام نسمع عنه انه يمتلك اكبر محطة تلفزيون

الله يوفقه