طريقة فعالة لتدميــــر المواقع الجنسية .. شارك معنا

بســــــم الله الرحــــمن الرحـــــيم


السلام عليكم و رحمة الله وبركاته



طريقة فعالة جدا لتدمير المواقع الإباحية , التى نعلم جميعا مدى خطرها على المجتمع الإسلامى . فهى تفشت فى عضد المجتمع الإسلامى بدرجة -فى رأيى- هي أشد من الأسلحة الفتاكة التى يستخدمها أعداء الله ضدنا. لأنها لا تصيب المسلم فى دنياه بل تصيبه فى دينه وفى علاقته بربه. فماذا يرجى من مسلم فاسق قد قطع الصلة بينه وبين ربه بمبارزته أياه بالمعاصى ؟..



وقد لاحظ البعض -والله أعلم بصحتها- أن أعداء الله الملاعين يزيدوا من الصور الإعلانية الخليعة والمواقع الإباحية المجانية قبل وأثناء تنفيذهم لضربة جديدة فى الجسد الإسلامى . و قد علمت أن هناك مواقع تعرض خدمة الخط التليفونى الساخن لمكالمة عاهرات فى الهاتف, وهذه الخدمة تكون لمن هو داخل فلسطين . وفى هذا دلالة واضحة على أن إخوان القردة والخنازير يضعون بجانب الطائرات و الدبابات والجرافات , ضرب المسلمين بالمواقع الجنسية.





الجديد فى هذه الطريقة والشىء الذى يزيدها تأثيرا وفاعلية هو أنها لا تدمر الموقع كليةٌ بل تدفع ضرره عن المسلمين فقط , ليبقى الموقع يبث سمومه الى غير المسلمين .



الطريقه هى :أن لايدخل مسلم يؤمن بالله واليوم الآخر على موقع من هذه المواقع .فهذا السلاح الفتاك لا يرمينا من بعيد بل نحن الذى نذهب اليه- بإرادتنا- ونطلقه على أنفسنا .. وإذا ألزم كل منا نفسه بعدم الدخول على هذه المواقع فكأننا دمرناها وأصبنا منشئيها فى مقتل بأن جعلنا سهامهم ترتد فى نحورهم .




ومن المعلوم أن هذه المواقع تتكسب من عدد زوارها , غير الذين يقومون بشراء موادها الخبيثة , فإذا لم يجد هؤلاء الخبثاء أصحاب هذه المواقع عائد سواء من عدد الزوار(الذى ينعكس زيادتهم على زيادة سعر الإعلانات فى الموقع)أو من المشتريين - إلا إذا كانوا غير مسلمين - فإنهم سيغلقونها لا محالة



عندك حق أختى الفاضله فإن المسلم يحب أن يحزر من أعدائه فإنهم يحاولون الوقوع به بشتى الطرق وهو فى غفله . أسأل الله العظيم أن يحمى المسلمين والمسلمات من أى خطر يهددهم قريب أو بعيد.