طريقة نومك .. تدل على شخصيتك

قال خبير بريطاني، أن طريقة نوم الشخص تكشف عن نوع شخصيته فقد حدد البروفسيور كريس ايدزيكوسكي، مدير تقيم النوم و الخدمة الاستشارية، ست مواضيع شائعة للنوم وما تعنيه هذه المواضيع.

قال الباحث، كلنا يعلم لغة الجسد اثناء اليقظة ولكن هذه هي المرة الاولى التي نتمكن فيها من رؤية ما يقوله عقلنا الباطن عنا.

وبحسب النتائج التي توصل اليها الباحث في دراسته فأن اكثر انماط النوم شيوعا والمحبب لدى 51% من النساء هو الوضع الجنيني.ووجد الباحث أيضا أن الأشخاص الذين يحبذون هذا النمط يميلون للخجل والحساسية، بينما أن الأشخاصالذين ينامون على ظهورهمكالجنود وايديهم على جوانبهم يتميزون بالهدوء و التحفظ.

أما الأشخاص الذين ينامون على جنبهم و أرجلهم ممدودة و ايديهم الى الاسفلفيتميزون بشخصية متشككة. وبالنسبةللأشخاص الذين ينامون على بطونهم وايديهم على الوجهفهو وضع غير طبيعي حيث ان 6.5% من الاشخاص الذين استطلعت آراؤهم افادوا بذلك و يتميز هؤلاء بكونهم متهورين واجتماعيين. أما الأشخاص المتواضعين والمستمعين الجيدين فيحبونالنوم على الظهر وأذرعهم وسيقانهم محدودة.

ويقول ايدزيكوسكي، إن الشخص حين يتبنى نمطا معينا للنوم فأنه نادرا ما يغيره. ويضيف، ومن الممتع أن نوع الشخصية استنادا الى القامة تكون في كثير من الاحيان مختلفة جدا عن توقعاتنا. ومن جانب آخر وفيما يخص لغة الجسد، ففي العادة، حيث نتصل بالآخرين أو نراهم فإننا نستجيب فقط لما يقال، يسمع، أو يشاهد. غير أن هناك اكثر من ذلك بكثير حيث أن معظم الناس لا يدركون لغة الجسد التي يستطيع الشخص بواسطتها أن يعبر عما لا تستطيع آلاف الكلمات التغبير عنه.

تعطي لغة الجسد انطباعا عن ذاتها و تعكس ما يعتمل بداخلنا من عواطف و أحاسيس وهي عنصر مهم لادراة عمل ناجم حيث أننا لا نستطيع دائما القول ما نشعر به حقا. و يعني هذا أن علينا أن نتصرف بإيجابية في المواقف السلبية و العكس بالعكس و بإمكان الفرد تحديد لغة الجسد للآخرين و معرفة ما يعنون حقا مهما يودون قوله.