طفلان في الـ 7 والـ 11 يحاولان سرقة امرأة بمسدس

5017962





يعرف الأطفال ببراءتهم غير أن صبيين يبلغان من العمر 11 عاما و7 أعوام ليسا كسائر الأطفال فقد حاولا سرقة امرأة خارج كنيسة بولاية بورتلاند تحت تهديد السلاح.

ونقلت صحيفة أوريغونيان عن مصادر في شرطة بورتلاند بأوريغون أنها ألقت القبض على الصبيين فيما كانت إيمي غاريت (22 عاما) تبتعد بشاحنتها من موقف الكنيسة.
وأضافت الشرطة أنها عثرت على مسدس معبأ بحوزة الصبي الذي يبلغ من العمر 11 عاما.
ولفتت الصحيفة إلى أنه نظرا إلى صغر سن الصبيين لم يتم احتجازهما في الإصلاحية بل تم تسليمهما إلى والديهما. من جهتها، قالت غاريت إنها فكرت بداية أنهما ليسا جديين ظنا منها أنهما طفلان يحاولان إظهار قوتهما من خلال كيل الشتائم.
واضافت أنهما طفلان.. ولم أعتقد أنهما يحملان مسدسا حقيقيا حتى شهرا مسدسا من عيار 22 وعلبة من الرصاص.
وخلال هذا الوقت كانت امرأة أخرى في الطريق المقابل للكنيسة تتصل بالشرطة بعد أن أخبرها ابنها بأنه رأى صبيا في الـ 11 من العمر يحمل مسدسا.
وطلب الصبيان من غاريت أن تسلمهما شاحنتها غير أنها قالت إنها لا تحتوي على وقود كاف ما يعني أنهما لن يتمكنا من الابتعاد لمسافة طويلة فيها.
ثم طلبا منها المال فأكدت أنها مفلسة كما رفضت أن تطفئ جهازها الخلوي. واقترب منها الصبي الذي يبلغ 11 عاما وأمسك بذراعها فقادت شاحنتها مسرعة في محاولة منها للفرار من السارقين.
وعند وصول الشرطة كان الصبي يوجه مسدسا باتجاهها.
وقال العريف بيت سيمبسون لم يسبق لي أن سمعت عن تورط صبي في الـ 7 من العمر في عملية سطو مسلح مؤكدا أن هذين الصبيين لم يكونا يمزحان على الإطلاق.


الثلاثاء, 11 ديسمبر, 2012 16:42