طفل مصري يتسلل إلى الطائرة هرباً من خلافات والديه

مجتازاً احترازات أمنية مشددة، خارج وداخل أسوار مطار القاهرة الدولي، نجح طفل مصري (8 أعوام) في التسلل بسهولة، مخترقاً كل هذه التشديدات الأمنية حتى وصل إلى مهبط الطائرات بالقرب من طائرة الخطوط القطرية المتجهة إلى الدوحة.
		<span>ونقلت صحيفة الراي الكويتية، الإثنين، عن مصادر أمنية أن الطفل أحمد بدر سمير عبدالنبي تسلل لمهبط الطائرات، وحاول الصعود إلى الطائرة القطرية المتجهة إلى الدوحة، ولكن الأمن في مهبط الطائرات اكتشف ذلك، وقال الطفل إنه فعل ذلك هرباً من الخلافات المستمرة بين والديه المنفصلين.</span>
وأضاف الطفل أنه تلميذ في الصف الثالث الابتدائي، ومقيم مع جده لأبيه في منطقة المطرية الشعبية (شرق القاهرة) وأنه تمكن من الهروب من أهله لوجود خلافات عائلية بين والديه إلى مدينة بلبيس في محافظة الشرقية، ومن هناك استقل الباص إلى منطقة موقف العاشر المجاورة لمطار القاهرة.
وحكى أنه في أثناء سيره أعلى كوبري المطار، شاهد الطائرات داخل المهبط، ففكر في السفر والإقامة خارج البلاد، وقرر التسلل إلى مهبط المطار وركوب إحدى الطائرات، مطالبا مدير أمن المطار مساعدته في السفر إلى الخارج، لأنه نفسه يسافر برة مصر.
وتمكن الطفل بالفعل من دخول المهبط، بعد أن تسلق الأسوار بمبنى الركاب رقم (1)، وجرى داخل المهبط حتى تمكن من الوصول إلى طائرة الخطوط القطرية المتجهة إلى الدوحة، إلا أن الأمن تمكن من توقيفه قبل صعوده الطائرة وسط الركاب.


الثلاثاء, 24 سبتمبر, 2013 13:25