طلاب ايرانيون يهاجمون السفارة البريطانية في طهران


  • تظاهرة امام السفارة البريطانية في طهران
  • طهران (ا ف ب) - رشق نحو مئتين من الطلاب الاسلاميين الايرانيين الاحد السفارة البريطانية في طهران بالحجارة والمفرقعات بعد ان وصف الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد بريطانيا بالمتكبرة في قضية البحارة البريطانيين ال15 الذين تحتجزهم طهران.

    وانفجرت مفرقعات داخل مجمع السفارة الذي انتشر حوله العشرات من عناصر قوة مكافحة الشغب فيما نصبت حوله حواجز لابعاد المتظاهرين بينما تسعى طهران ولندن الى حل المسألة دبلوماسيا.

    وطالب المتظاهرون وهم من عناصر ميليشيا الباسيج الاسلامية بمحاكمة البحارة الذين اعتقلهم الحرس الثوري الايراني في 23 آذار/مارس في شمال الخليج.

    وهتف المتظاهرون الموت لبريطانيا الموت لامريكا الموت لاسرائيل رافعين لافتات تطالب بطرد السفراء الاوروبيين المتورطين.

    وحذر احد المتظاهرين في كلمة من ان السفارة البريطانية قد تلقى المصير نفسه الذي واجهته السفارة الاميركية في طهران اذا استمرت بريطانيا في التفوه بحماقات مثيرا تصفيق الحشد وهتافاته.