عادات تؤدي إلى تساقط الشعر

1) الاستخدام المكثف لمجفف الشعر


يؤدي فرك الشعر بقوة بالمنشفة إلى إيذاء الشعر. وكذلك يؤدي
الاستخدام المفرط للمجفف الكهربائي إلى جفاف جذوره وضعفها.
لذا يجب عليك تجفيف الشعر بلطف باستخدام منشفة ناعمة مع ترك
بعض الرطوبة حول جذور فروة الرأس.

2) تزايد طول الشعر


تؤدي الإطالة الزائدة للشعر إلى زيادة وزنه ومن ثم تزيد
المقاومة على جذوره. كما أنه ـ من الجانب المظهري ـ يكشف
صلع فروة الرأس. لذا فإنه من الأفضل أن تجعل الشعر قصيراً أو
متوسط الطول.

3) القيام بالغسيل اليومي للشعر


الاستخدام المفرط واليومي لشامبو وبلسم الشعر يؤدي إلى انهيار
التكوين الطبيعي له. هذا لا يعني ألا تقوم بغسل شعرك يومياً، بل
أن تقوم فقط ببله وترطيبه يومياً لكن دون أن تقوم في كل مرة
باستخدام المنتجات المنظفة.

4) استخدام المنتجات الرخيصة


ليس عليك أن تقوم بإنفاق الكثير من المال للحصول على أفضل
النتائج، كل ما عليك فعله هو انتقاء الشامبو والبلسم اللذين
يحتويان على المواد العضوية الطبيعية. لأن المستحضرات
ـ منخفضة الثمن ـ التي يضاف إليها مواد عطرية وكيميائية تؤدي
إلى إصابة الشعر بضرر أكبر. في هذه الحالة، إذا لاحظت تساقطاً
بالشعر فعليك أن تزيد من كمية الشامبو المستخدمة عند الاستحمام.

5) القيام بتمشيط الشعر بشكل مفرط


الإفراط في تمشيط الشعر باستخدام المشط أو فرشاة الشعر يؤدي
إلى إضعافه. لذا يجب عليك الإقلال من استخدام هذه الأدوات
واستبدالها في بعض الأحيان باليدين والأصابع في تشكيل وتشذيب
الشعر وذلك في الاتجاه الطبيعي لنمو الشعر.

6) الإفراط في استخدام منتجات تصفيف الشعر


يؤدي الإفراط في استخدام منتجات تشكيل الشعر إلى جفافه وتجريده
من الزيوت الطبيعية التي تحافظ عليه في حالة صحية. لذا يجب
الإقلال من استخدام مثل هذه المنتجات أو حتى التوقف تماماً عن
استخدامها.

7) ارتداء قبعة


يؤدي ارتداء القبعات بكل أنواعها إلى نفس النتيجة التي يؤدي
إليها الاستخدام العنيف للمناشف والمجفف وهو زيادة تعرض
الشعر للإجهاد.

8) إنفاق الكثير من الوقت في القلق على الشعر المفقود


يجب أن تتوقف عن التفكير في جيناتك ومدى تأثيرها على سقوط
شعرك. لأن القيام بذلك لن يؤدي إلا إلى مزيد من الضغط النفسي.
لذا يجب عليك أن تتقبل جيناتك وترضى بحالتك دون النظر إلى
سببها والتعامل معها بكل بساطة.

9) الحمية الغذائية السيئة


أول شيء بالجسم يتأثر سلباً بالحمية الغذائية السيئة هو الشعر.
لذا يجب أن تكون الحمية متوازنة وتشمل اللحوم العضوية،
والفواكه والخضروات بالإضافة إلى الفيتامينات التي يصفها لك
الطبيب. كما أن معظم الاشخاص بعد سن العشرين يحتاجون إلى
المزيد من الفيتامينات والحديد كمكمل غذائي وأهمها فيتامين B
الذي يساعد في الحفاظ على صحة الشعر.

10) عدم إعطاء أهمية لسقوط الشعر


يعد هذا أكبر خطأ يمكن أن يقع فيه أي شجص لأنه يجب عليكم
مقابلة طبيب مختص ومناقشة المشكلة معه لمعرفة سبب تساقط
الشعر. فهناك الكثير من الأسباب طبية التي يمكن علاجها، مثل داء
الثعلبة أو قصور في الغدة الدرقية.