عادت إلى الحياة بعد توقف قلبها 45 دقيقة

فشل الأطباء في مستشفى "بوكا راتون" بولاية فلوريدا الأميركية في إيجاد تفسير علمي لعودة سيدة للحياة، رغم توقف قلبها طيلة 45 دقيقة إثر عملية ولادة قيصرية.

وما زاد من حيرة الأطباء عدم تضرر مخ روبي غراوبيرا كاسيميرو، البالغة من العمر 40 عاما، من جراء توقف قلبها، حسب ما قال تقرير لموقع “سكاي نيوز”.

وكانت كاسيميرو قد عانت بعد ولاة طفلتها من حالة طبية نادرة تتمثل بانسداد السائل السلوي ووصوله إلى الدم والقلب، مما يسبب في إيقاف الدورة الدموية.

وأوشك الأطباء على إعلان وفاتها، حتى أنهم استدعوا والدتها وزوجها وأختها لإبلاغهم بالحالة وفشلهم في إنعاش القلب، وذلك قبل أن يعاود القلب النبض بصورة مفاجئة.

وعادت روبي، التي تعمل مدير للموارد البشرية، لمنزلها بعد أن ظلت لأيام قليلة في المستشفى، في حين أكد الأطباء أن الطفلة تتمتع بصحة جيدة.

ولم تتعرض روبي لأي حروق من جراء الصدمات الكهربية خلال محاولة الأطباء إنعاش قلبها، كما لم تعان من كدمات نتيجة الإنعاش اليدوي لقلبها ورئتها. سكاي نيوز

----
يمكنكم الأن متابعة نشرة ياساتر لأبرز المواضيع
تابعوا ياساتر على فيسبوك ، تويتر
يمكنكم الأن تصفح كل أخبار ياساتر
أرسل خبراً للنشر على ياساتر
----


الثلاثاء, 11 نوفمبر, 2014 13:32