عذرا جلالة الملكة اي حرية للمرأة تنشدين ! بقلمي

عذرا جلالة الملكة اي حرية للمرأة تنشدين !!!! ....

لا يخفى على احد النشاط المذهل الذي تقوم به جلالة الملكة رانيا العبدالله في شتى المجلات الاجتماعية تحديدا دور المرأة في المجتمع وعنايتها وحريتها وتدريبها حتى تتمكن من مواجه الصعوبات الاجتماعية لتقوم بدورها على الوجه الصحيح في رقي المجتمع وذلك من خلال ما اقامته جلالتها من ورشات التدريب و مراكز لتنمية المرأة الى الدعم المالي والتقني وظهر ثمرة هذا النشاط من خلال المعارض اليدوية والاستفادات الواضحة من الورشات في تثقيف المرأة حتى بات ظاهرا للجميع بان الشغل الشاغل لجلالتها الارتقاء بالمجتمع من خلال المرأة العربية و بيان صورتها الناصعة لغيرها من المجتماعات الاخرى .

ولكن ... عذرا جلالة الملكة ومن منطلق ديمقراطي سأتفق معك في أهمية تعليم المرأة و دور ذلك و انعكاساته في تنمية المجتمع و ارتقائه ولكنني سأختلف معك بشدة في ان يكون للمرأة دور في شتى مجلات الحياة و مزاحمة المرأة للرجال في العمل تاركة خلفها ثغرة لا يقوم المجتمع المتين الا بها ولن يختلف الطرح ابدا ان قيدنا هذه الحرية و هذه المشاركة بضوابط العادات و التقاليد فاننا لا ننظر اليها من منطلق الانفتاح و لكننا ننظر اليها من واقع اثرها سلبا لا ايجابا على واقع المجتمع مستقبلا .

جلالة الملكة ان أجمل ما قيل في المرأة أن المرأة تمثل نصف المجتمع ثم انها تلد النصف الاخر لتكون بذلك أمة بأسرها فقائل ذلك قد احرز الغاية و الهدف المنشود ولكن كيف للمرأة أن تكون أمة بأسرها ان انسلخ دورها الحقيقي في بناء المجتمع لتخرج و تزاحم الرجال في ميادين العمل المختلفة ,ان خروجها خطئ جسيم سيدفع ثمنه المجتمع باسره !!!!

ففي حال خروج المرأة من بيتها للعمل لا بد ان يكون للاولاد مربٍ فاضل فمن اين يأتى هذا المربي أنترك اولادنا للخادمات الاسيويات الذي امتلئت حاويات القمامة بأولادهن فهل هؤلاء الخادمات هي الايدي الامينة التي سيوكل اليها نهضة افراد المجتمع ونقله الى بر الامان !!! ام سيترك هذا الجانب العظيم الى الحضانات الخاصة لنفقد الترابط الاسري والاجتماعي لينعكس ذلك سلبا على ابنائنا من الجحود و الانكار لحقوق الوالدين و حقوق المجتمع والتربية اللاسوية !!!!

انني في هذا السياق لن اتكلم عن قصص الاولين كصلاح الدين الايوبي و محمد الفاتح و أئمة الفقه و الحديث العظماء الذين رسموا و طبعوا اسمهم في التاريخ صفحة ناصعة بيضاء رفعت الامة الى أعلى الدرجات كل هذا كان بسبب تضحيات امهاتهم التي نرفع لها الرؤوس ولكنني سأنقل فحوى قول اعجبني في حق المرأة و دورها الحقيقي والذي يبين غاية تلك القصص وذلك بأن دور الام بلا شك جد خطير لان دورها كالمهندس المعماري الذي يحدد قواعد البناء و اساساتها .. اذ لا يستشعر احد الجهد المبذول في وضع هذا الاساس على الشكل المتين بل يذهب الثناء و المدح دائما للشكل الخارجي و الديكورات فالمرأة هي الجندي المجهول الذي يقوم على اتقان بناء ثابت متين .

جلالة الملكة ان حال مجتمعنا لا يخفى على احد فقد انتشرت الجريمة و التفكك الاسري و الثقافة الفاسدة وبين الشباب انتشر الزواج العرفي وغيرها من الطامات الكبرى التي لا قدر لنا لحلها او حتى التعامل معها واننا حقيقة بتنا نخشى على أن تخرج نسائنا لوحدها في الشوارع فكيف نهمل الجانب التربوي لاولادنا وننسى الجانب اللاخلاقي الذي بات ظاهرا في شوارعنا ان ما يحدث لنسائنا في الشوارع بات امرا غير مقبول ابدا نلقي باللوم فيه على الاسر ونعزو لاسبابه عن غياب التربية السليمة تربية الام , فخروج المرأة من بيتها هو الذي ادى الى انقراض الابطال وانعدام الرجال وتفشي الفساد وتفكك الروابط الاجتماعية .

جلالة الملكة اننا نعرف حرصكم على تأمين الحياة الكريمة للاسر الفقيرة و الوضع الاجتماعي القائم في المجتمع لنجد له حلولا جذرية لا يكون البتتة في خروج المرأة من بيتها وانما يجب على الحكومة دعم هذه الاسر الفقيرة لا ان تدعوا المرأة الى العمل لتغطية تقصيرها اتجاه المجتمع و قلة حيلتها ونقول هنا ... اواه ما اقسى الوهن !!! فان كان العمل للمرأة في الحرف اليدوية وغيرها من المجالات التي يمكن للمرأة ممارستها داخل بيتها فاننا نقبله على ان لا يؤثر سلبا على التربية السليمة وعلى بناء مجتمع سوي .

فخروج المرأة وغياب دورها او تقليصه في التربية ينشأ مجتمعا لا أخلاقيا لا علميا ومن هنا نقول ونؤكد بان دور المرأة الحقيقي في نهضة المجتمع لمرأة واحدة هو اسمى واعظم واشرف من أدوار الرجال قاطبة .

ملاحظة : المسؤولية تقع على كهن الكاتب و أخلي طرف الموقع من اية مسؤولية .

محمد الميناوي

ارجو أن تنتبهوا للامور التالية في المقالة :

الاولى : بانها موجهة للسلطة ألا وهي جلالة الملكة وبالتالي فان موضوع يتطرق الى الرغبة لا الى الحاجة

الثانية : انني قلت بان التعليم شي اساسي للمرأة وهو حق لها

الثالثة : بانني لا انكر بان للمرأة دور مهم في المجالات الخاصة بالنساء كالتعليم والطب و غيرها الا ان تكون مربوطة و محكومة بضوابط العادات و التقاليد والشرع

وانما محور الحديث هو :

اولا : عن ان المرأة يجب عليها مزاحمة الرجال في شتى المجالات .

الثانية : غياب التربية المتعلقة بغياب الام وانت اجتماعية وبتعرفي اكتر مني شو يعني غياب الام

ثالثا : ما يتعلق بما تتعرض له المرأة في شوارعنا لخروجها

رابعا : لو سألتي اي امرأة في مجتمعنا في رغبتها في العمل دون الحاجة اقول دون حاجتها لذلك ستقول لا

خامسا : يجب ان لا ننكر دور الحكومة في ايجاد الدخل المناسب لا ان يدعو المرة للعمل

سادسا : قبول عمل المرأة في المجالات الحرفية بحيث لا يؤثر ايضا على تربية المجتمع

بالاضافة الى أن عمل المرأة يسد الباب على لارجال للعمل و يدني من الدخل العام

لان المرأة لا تحمل مسؤليات الرجل و بالتالي تدني الاجور

لا نعرف من الدين الا:
( الزوجات الأربع)

ولا نحفظ من القرآن الا:
(مثنى وثلاث ورباع وما ملكت أيمانكم)

غـــيـــر أن الـــشــرقـــي لا يـــرضــــى إلا بــــأدوار الـــبــطـــولــــة… مافي أي سلطة بالعالم مهما كانت تقدر تأثر بـالـمـرأة غصبن عنها التربية التربية التربية خلف كل اشي . ان كانت الأم صالحة صلح كل شيء

الام مدرسة اذا اعددتها اعددت شعبا طيب الاعراق

صحيح امير الامه فخروج المرأة وغياب دورها او تقليصه في التربية ينشأ مجتمعا لا أخلاقيا

فان كان العمل للمرأة في الحرف اليدوية وغيرها من المجالات التي يمكن للمرأة ممارستها داخل بيتها فاننا نقبله على ان لا يؤثر سلبا على التربية السليمة وعلى بناء مجتمع سوي .
مشكوووووووووور يا محمد على الموضوع وانا باكد على محور الحديث بالمقالة وهاد ما بيعني اني انا ما بايد انو المراة تشتغل بالعكس انا مع بس اكيد ما ياثر سلبا …مشكوور الك يا محمد …لوووووول

الدين اعطى للمرأه حريتها بما فيه الكفايه ، ثم فعلا اى حريه نطلبها هل الخروج كل يوم للعمل واهمال اطفالنا ومنزلنا دى ضمن الحريه . وبعدين ليه شايفين دايما العمل والخروج من البيت هو ده الحريه ، ليه منقولش ان رساله المرأه لا احد يستطيع القيام بها غيرها.....

تستطيع المرأة بما اودعه الله سبحانه وتعالى فيها من طفات ان تقوم باكثر من عمل في وقت واحد كان تخرج للعمل على ان تكون مربوطة و محكومة بضوابط الشرع وان ترعى بيتها ( زوجها واطفالها ) و ( الاب والام في بعض الاحيان )… هذا بالاضافة الى ان الخروج للعمل ليس بالضرورة ان يعني الحاجة المادية او الوضع الاقتصادي .

هاد لانك رجل بتحكي هيك يا ترى لو كنت امرأه شو كان موقفك؟؟؟

المراه نصف المجتمع وعملها الكل يحترمه فيه تقدير اذا كان لاتنافس فيه لمقاعد الرجال
لان الرجل له الاحقيه في بعض المجالات
والعمل هو عباده