عراقية تستعين بأطفالها لقتل زوجها ضرباً بالساطور

كشفَ مصدر مسؤول في مستشفى الزعفرانية جنوب بغداد، عن استقبال رجل تعرض للضرب "بالساطور" 10 مرات، في رأسه وباقي أنحاء جسمه، من قبل زوجته بعد تهديدها بالطلاق، .
وقال المصدر إن رجلًا في الـ 40 من عمره، وجد العديد من شرائح الموبايل عند زوجته البالغة من العمر ثلاثين عاماً، فأتهمها بالخيانة وهددها بالطلاق.
وأشار المصدر إلى أن المرأة ما أن سمعت التهديد بالطلاق، حتى انهالت بالضرب على زوجها بسكين كبيرة "الساطور"، بمساعدة أخيها، مبيناً أنها قامت بضربه بـ 5 مرات في منطقة أعلى الرأس، و3 مرات في ظهره، وضربة في أعلى خاصرته، وأخرى في جانب الرئة، وتركته ينزف وهربت مع أخيها، .
وأوضح المصدر أن الجيران شاهدوا الزوجة أثناء خروجها مع أخيها من البيت راكضة والدماء تغطي ملابسها، فدخلوا الدار ونقلوا الرجل الأربعيني إلى مستشفى الزعفرانية.
وأضاف أن الأطباء قاموا بوضع 35 غرزة في منطقة الرأس و20 غرزة في الظهر، في حين لم يتمكنوا من القيام بأي إجراء لمنطقة الرئة،.
موضحاً أن الأطباء اخضعوا الرجل إلى التنفس الاصطناعي، وتم نقله إلى مستشفى الكندي، كونه بحاجة إلى عدة عمليات فوق الكبرى، لافتاً إلى أن المصاب في وضع صعب، لخطورة الضربات التي تلقاها في منطقة الرأس والرئة.


السبت, 29 يونيو, 2013 06:09