عشرات الآلاف يتظاهرون في أنحاء العالم رفضا للحرب في العراق

قبيل يومين من الذكرى الرابعة للغزو الأمريكي



سار الآلاف من المتظاهرين المناهضين للحرب الى مقر وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون) أمس السبت 17-3-2007 رافعين لافتات تطالب بخروج القوات الامريكية من العراق فورا بمناسبة الذكرى الرابعة للحرب على العراق التي تحل بعد يومين، فيما جرت تظاهرات أخرى مناهضة للحرب في اسبانيا واليونان وتركيا والجمهورية التشيكية وتشيلي.

ففي واشنطن، خرجت المسيرة المناهضة للحرب تطالب الرئيس الأمريكي جورج بوش بسحب قواته من العراق. وعلى منصة أقيمت في ساحة انتظار السيارات الخاصة بالبنتاغون ، طالب المتحدثون واحدا وراء الآخر بوضع نهاية للحرب في العراق ودعا بعضهم الى محاكمة بوش. وعرض نعش ملفوف بالعلم الامريكي قرب المنصة وعليه صورة جندي شاب قتل في العراق.

وقالت داعية السلام سيندي شيهان: نحن هنا في ظل الآلة العسكرية. وينبغي لنا اغلاقها. واضافت أن الجنود مثل ابنها كيسي الذي قتل في العراق يرسلون ليلقوا حتفهم من أجل لا شيء.

وقالت امرأة من المجموعة التي نظمت الاحتجاج امام الحشد حاكموا بوش.. حاكموا نائب الرئيس ديك تشيني.. حاكموا وزير الدفاع روبرت غيتس.

وحث جوناثان هوتو وهو بحار ما زال بالخدمة وعمل بالعراق المتظاهرين على ان يطلبوا من اعضاء الكونغرس ان يتحلوا بالشجاعة والجرأة لوقف الحرب. وبدأت المسيرة قرب النصب التذكاري لحرب فيتنام على مقربة من البيت الابيض وتقدمت عبر نهر بوتوماك تجاه البنتاغون.

ونحن عشرات الالاف يتابعون الفضائيات الغنائية للمشاركة في سوبر ستار النجوم وللاسف الشديد العالم اغلبه مشكورا يتظاهر لاجل بلد مسلم ونحن المسلمون لانحرك ساكنا سوى الصمت الرهيب