عمان تسحب اعترافها ببطريرك الكنيسة الارثوذكسية المقدسية واثينا تاسف للقرار

اسفت اليونان الاحد لقرار الاردن سحب اعترافها ببطريرك الكنيسة الارثوذكسية المقدسية كيريوس ثيوفيليوس الثالث معتبرة ان القرار جاء متسرعا ونتيجة سوء تفاهم.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية اليونانية جورج كوموتساكوس في بيان ان قرار الحكومة الاردنية المتسرع في سحب الاعتراف ببطريرك الكنيسة المقدسية لم يعط الوقت الكافي للبطريرك ثيوفيليوس الثالث باتخاذ القرارات المطلوبة.

وقال كوموتساكوس ان اليونان تساند بقوة بطريرك الكنيسة المقدسية (...) وستساهم في توضيح سوء التفاهم هذا وتسوية الوضع.

وكان الامين العام لوزارة الخارجية اليونانية السفير كريستوس روكانا توجه السبت الى القدس لاجراء مباحثات مع البطريرك الاحد بحسب ما اوضح كوموتساكوس.

وصرح رئيس المجلس الارثوذكسي في الاردن وفلسطين رؤوف ابو جابر ان ثيوفيليوس الثالث تعهد (عندما انتخب) ببذل جهده لاسترداد اراض وعقارات كان سربها احد المحتالين اليونان ليهود في عهد سلفه البطريرك ايرينيوس الاول الا انه ومنذ انتخابه منذ سنتين لم يقم بشئ.

وانتخب ثيوفيليوس بطريركا للكنيسة الارثوذكسية المقدسية في 22 آب/اغسطس 2005 ليخلف البطريرك المعزول ايرينيوس الاول. وقد تولى المنصب رسميا بعد ثلاثة اشهر من انتخابه.

وعزلت الكنيسة ايرينيوس من منصبه بعد اتهامات بصفقات بيع بملايين الدولارات لاراضي الكنيسة وخصوصا في القدس الشرقية التي تحتلها اسرائيل الى مستثمرين يهود.

ووفقا للقانون الكنسي صادقت السلطة الفلسطينية والاردن على انتخاب البطريرك ثيوفيليوس الا ان اسرائيل رفضت المصادقة عليه.

وكان رئيس المجلس الارثوذكسي في الاردن وفلسطين اكد الاحد ان الحكومة الاردنية سحبت اعترافها ببطريرك الكنيسة الارثوذكسية المقدسية كيريوس ثيوفيليوس الثالث بسبب عدم الوفاء بتعهداته.

وقال رؤوف ابو جابر لوكالة فرانس برس ان مجلس الوزراء قرر السبت سحب اعتراف الحكومة بالبطريرك كيريوس ثيوفيليوس الثالث لعدم وفائه بالتزاماته التي تعهد بها خلال فترة عمله.

واضاف ان البطريرك عندما انتخب تعهد ببذل جهده لاسترداد اراض وعقارات كان سربها احد المحتالين اليونان ليهود في عهد سلفه البطريرك ايرينيوس الاول الا انه ومنذ انتخابه منذ سنتين لم يقم بشئ.

واشار ابو جابر الى ان سحب الاعتراف بالبطريرك يأتي كوسيلة للضغط عليه على امل ان يكون هناك توجه افضل من قبله.

واضاف ان المجمع المقدس برئاسة البطريرك الذي سحبت منه الثقة سيجتمع ويعيد النظر في سياسته مبينا ان هناك تململا من قيادة البطريرك.

واكد ابو جابر ان هناك نحو مئتي الف مسيحي من العرب الارثوذكس في فلسطين والاردن.

واوضح ان قرار مجلس الوزراء جاء بعد مطالبات للطائفة الأرثوذكسية في الاردن وفلسطين بعزل البطريرك ثيوفيليوس.

انتخب ثيوفيليوس بطريركا للكنيسة الارثوذكسية المقدسية في 22 آب/اغسطس 2005 ليخلف البطريرك المعزول ايرينيوس الاول. وقد تولى المنصب رسميا بعد ثلاثة اشهر من انتخابه.

وعزلت الكنيسة ايرينيوس من منصبه بعد اتهامات بصفقات بيع بملايين الدولارات لاراضي الكنيسة وخصوصا في القدس الشرقية التي تحتلها اسرائيل الى مستثمرين يهود.

ووفقا للقانون الكنسي صادقت السلطة الفلسطينية والاردن على انتخاب البطريرك ثيوفيليوس الا ان اسرائيل رفضت المصادقة عليه.