عمّان الأكثر نشاطاً في القطاع الفندقي

احتلت العاصمة الأردنية عمان المرتبة الأولى من بين 9 عواصم عربية الأكثر ارتفاعا في نسب إشغال فنادقها لنهاية فبراير/شباط الماضي.
وبلغت نسبة ارتفاع حجوزات فنادق العاصمة عمان 24%, وبذلك جاءت في المرتبة الأولى من بين العواصم العربية الأكثر ارتفاعا في إشغال فنادقها لنهاية فبراير/شباط من العام الحالي, من مجموع 8 عواصم عربية اختارها التقرير في منطقة الشرق الأوسط، وذلك حسب تقرير أجرته شركة إرنست آند يونغ المتخصصة في الأبحاث.
وارتفعت نسب إشغال فنادق عواصم دولتين من أصل 9 عواصم, هي فنادق العاصمة الأردنية عمان ومن ثم العاصمة اللبنانية بيروت التي ارتفعت نسب إشغالها حتى نهاية فبراير/شباط من العام الحالي 19%.
في المقابل انخفض إشغال فنادق 6 عواصم عربية جلها عواصم دول الخليج العربي, حيث جاء في المرتبة الأولى من حيث الأكثر تراجعا في إشغال فنادقها المصرية القاهرة والبحرينية المنامة والقطرية الدوحة بنسبة 14%, ثم العاصمة الكويتية الكويت 12%, والعمانية مسقط 2%, دولة الإمارات العربية المتحدة أبوظبي 1%.
وأشار التقرير إلى أن العاصمة السعودية الرياض حافظت على نسب إشغال فنادقها، محققة النسبة نفسها التي وصلت إليها خلال فترة القياس ذاتها من العام الماضي.

وحسب التقرير, فقد واصل اللون الأحمر السيطرة على أداء القطاع الفندقي في جمهورية مصر العربية, بحيث تراجعت نسب أشغال فنادقها باستثناء شرم الشيخ التي ارتفعت نسب إشغال فنادقها 13%, أما الغردقة فقد تراجعت 2%.
في المقابل شهد أداء القطاع الفندقي في السعودية ارتفاعا ونشاطا بشكل مغاير عن دول الخليج العربي, حيث سيطر اللون الأخضر على أداء القطاع في السعودية، بحيث بلغت نسب حجوزات فنادق مكة المكرمة 14% حتى نهاية فبراير/شباط من العام الحالي 2012، مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي 2011، ومن ثم جاءت فنادق المدينة المنورة بارتفاع بلغ 22%, ثم مدينة جدة بارتفاع 10%.
أما في دولة الإمارات العربية المتحدة فقد شهد أداء القطاع الفندقي تذبذباً، حيث شهدت فنادق عاصمتها تراجعاً في نسب إشغالها, بينما ارتفعت في مدينة دبي 4%.