عن العشق والهوى

اثنان وليس بالاثنان



جمعاهما القدر فسار عاشقان



يسيران مع الريح يغطيهما ألامان



يبحران في الحب وفي العشق يذوبان



التقيا في يوم من أيام الزمان



لم يقدرا أنهما سيصبحان حبيبان



التقت العين بالعين في نظرتان



أولها محبة وصفاء







وثانيها حب سار مع الوديان



أحسا بالحب فهل كانا يظنان



أنهما بهذا العشق مجنونان



أم في طريقهما إلى الحنان



لم يعلما ذلك فهل يعلم الزمان



هل يعلم ما قد خباءه لهما



هل يعلما غدر هذا الأوان



كانا كالعصفورين تحت الأمطار







يخافا على بعضهما من لحظة الفرار



فيظل حبهما دائما مهما كان القرار



ليس قراراهما ولكن حق



الزمن في الاختيار



فظلا هكذا بلا حركة أو فرار



فلطم الغدر وجهيهما دون أعذار



وضحك عليهما القدر فظلا يتناحبان



على ما فعل بهما الزمن دون استئذان







فانتهيا قبل أن يكملا النظرتان



فتباعدت الأعين والتقا الظهران



وذهبا كلا في طريقة بعدما ظن



أن قد انفتح لهما باب للامان



ولكن هيهات في هذا الزمان

مواضيع مقترحة


مشاعر الآخرين هل تهمك؟؟؟
عبارات مكتوبه علي سيارات نقل ههههههههههه
دعوة هامة
عــنــد الــفراق تبــقى هنــاك اشــيــاء
خمسة ملايين فقير في المغرب
قتل نفسه.. لأنه كره النظر إلي وجهه!