عهد بلقاء

سيدة النساء أنا ديكي ورجائي منك لا تجرحيني اسهري لليل يكفيكى كي تتقربي منى فترحميني كلماتي مازلت ارددها بان حبك يكفيني وقصائد بالحب ا نشدها وبعدك عنى يكويني فان شاهدتك يوما ولم أتحدث فسامحيني فكيف لي أن أتحدث ونظرة عينيكى تنسيني تنسيني الدنيا وحياتي تاخذنى بلحظ يحميني سيدتي مازلت أنادى من كاس حبك فاسقيني اقتربي كي نحيا لحب يهديكى إلى ويهديني فطريق الخوف يحذرني من هجر سوف يبديني سأظل هنا غريب فأملى إلا تغيبي وتهجريني طال بالشوق ندائي ودنيا البكاء تشجيني فهيا ناديني برفق ومن ندائك لا تحرميني أنى اهواكى بصدق ومن في هواكى يحاكيني سل الليل عن سهري فسؤالك لليل يرضيني لفائك دوما أطلبة وهجرك نار تكويني أضحى الوهم يلاحقني ونور هواكى يحيني فيها تقربي منى بقلب فياض يرويني سأسلك بالصبر طريقي حتى الشوك يداويني فالكل يهون للقائك وصمتك داءا يبكيني سيدة النساء وحياتي وذكرى بالآمل تحيني أهوى ندائي وسؤالي متى للقاء تعديني

مواضيع مقترحة


لا الومك يا قلبى
حينما نغدر
هل تريد ان تعرف شخصيتك
عنْتَرَة العَبْسِيّ يُهْزَم
ففي عينيكِ عنواني ،،
أي سؤال عن الثقافه المسرحية ؟ اتفضلو