عوده سيناء

عوده سيناء
ارض الفيروز ومهد الانبياء وعلى ارضها كلم سيدنا موسى ربه
كانت مقبره للغزاه على مر التاريخ وهى بوابه مصر الشرقيه
مساحتها 60 الف كم مربع ما يقارب ضعف مساحه فلسطين الحبيبه
من اجل ذلك ولكى تبدأ اسرائيل بحلمها فى توسيع استعمارها
ما بين النيل والفرات
سنه 67 كانت نكسه على الامه العربيه بعد حرب 48 ونكسه فلسطين
اسرائيل احتلت سيناء واخذت فى تحصينها بحصون تحت الارض
لدرجه انه لو وقعت قنبله على المخبىء لا يسمع دويها من بداخله
وقامت ببناء خط بارليف الحصين المانع الرملى اعلى قناه السويس
وتحصينه بالمدافع بعيده ووضع مواسير فى القناه لجعلها مشتعله بالنابالم
اذا حاول المصريين عبورها
لكن كانت هناك حرب الاستنزاف وبعد عبد الناصر جاء السادات
وتم تدريب الجندى المصرى ورفع روحه المعنويه
وفى رمضان 73 كانت الحرب بين مصر واسرائيل
ومن الجهه الاخرى كانت سوريا والاردن
وكانت المساعدات من كل الدول العربيه بمنع البترول عن امريكا ومن يساعد
اسرائيل وانتصر الجيش المصرى
وهذه الايام يحتفل الشعب المصرى بعوده سيناء لارض مصر
وبالرغم من الدماء الذكيه للجنود المصريين على ارض سيناء
الا انه اين هى سيناء انها اصبحت عباره عن قرى ومدن سياحيه
لا يدخلها المصريين فلك الله يا ارض العرب
اللهم ارنا يوم تحرير فلسطين الحبيبه
وكل شبر فى ارضنا العربيه
واعز المسلمين وانصرهم واشدد ازرهم وفك اسرهم

شكرا مصطفي