عيب مخفي

كثرت الأمثال، التي قيلت بالمرأة الجميلة، وربما كان أغربها وأقساها وأقربها إلى الحقيقة المثل التشيكي، الذي يقول:تحتاج المرأة الجميلة إلى ثلاثة أزواج، واحد ليدفع ديونها وواحد لتحبه وواحد ليضربها؟؛ ولكن ماذا لو كنت امرأة تشكو من عيب في جسدها أو تخفيه بالمكياج على وجهها، بينما الخطيب الذي سيدخل بك إلى عتبات الزواج لا يعلم بالأمر؟ هل تلجئين إلى طبيب تجميلي يخلصك من العيب إن أمكن؟ وإذا كانت جراحة مكلفة هل تطلبين كلفتها من العريس؟ هذا يعني أنك ستصارحينه بالأمر وقد يضعك هذا على عتبات مساءلة أمه وأخته إذا كان العيب يتعلق بعذريتك المفقودة، أم تفضلين إخفاءه حتى يكتشف عمق حبك مع المعاشرة فيتغاضى عن العيب ولا يراه إلا قدراً جميلاً وبهذا تتحاشين الضرب الذي يقول عنه المثل التشيكي؟! ربما تكونين عزيزتي المتابعة ممن وقعن في هذه المشكلة فشاركينا بحلولك المختلفة، مهما كان العيب الذي تخفينه.