فتيات سعوديات ينافسن الرجال على أعمال السياكة و النجارة

خاضت 23 فتاة وامرأة من خريجات المرحلة الثانوية والجامعية بحي الثقبة بالخبر تحديا فريدا من نوعه إثر اقتحامهن أول دورة نسائية لتعليمهن مبادئ الصباغة والنجارة والسباكة تحت شعار «أنت المصلحة.. لا لعامل الصيانة» وطالبن الجهات المسئولة بالسماح لهن مستقبلا بالانخراط في هذه المهن اليدوية والعمل في إطار المنشآت والإدارات الخاصة بالنساء دون الحاجة لعامل صيانة أجنبي يقتحم هذه الأماكن النسائية.


ترميم المساكن


واختتمت المتدربات الاسبوع الماضي دورة «ترميم المساكن» التي اقامها قسم تطوير السكن بلجنة التنمية الاجتماعية الاهلية النسائية بالثقبة لمدة 4 اسابيع بهدف مساعدة الأسر التي ترعاها اللجنة للعيش في منازل جيدة وصالحة للسكن وتوعية الأسر بأهمية المحافظة على سلامة مساكنهم إضافة إلى إكساب الفتيات مهنة يمكن الاستفاده منها مستقبلا.


مهارات وحرف


وأوضحت رئيسة اللجنة نعيمة الزامل أن لجنة الثقبة النسائية كانت سباقة لتنظيم هذه الدورات التي عرفت سابقا بأنها حصر على الرجال حيث أثبتت أن المرأة السعودية قادرة على العطاء بأشكال مختلفة وأنها امرأة خلاقة تستطيع أن تطوع الظروف لصالحها ولصالح أسرتها ومجتمعها مشيرة الى أن الدورة حققت نجاحا كبيرا في إكساب المتدريات الكثير من المهارات والحرف اليدوية التي تغنيهن في المستقبل عن الاحتياج لعامل صيانة يصلح إشكاليات مساكنهن موفرات مبالغ مالية تدفع للعامل وهن قادرات على القيام بنفس المهمة.

وأضافت أن الفترة القادمة ستشهد تكرارا لمثل هذه الدورات التدريبية بعد أن شهدت اللجنة إقبال عدد كبير من فتيات ونساء حي الثقبة للالتحاق والتسجيل بالدورات المقبلة. وطالبت الزامل بوجود فرق نسائية تتقن جميع أنواع الترميم والصيانة للقيام بهذه الاعمال داخل المنشآت النسائية مثل الإدارات الحكومية والمدارس والمشاغل وغيرها والتي تضطر إلى الانتظار لنهاية الدوام الرسمي حتى يأتي عامل الصيانة ويصلح العطل وستساهم تلك الفرق النسائية في حل جزء من مشكلة بطالة الفتيات إضافة لتوفير عناء الجهات الأخرى.


مهنة المستقبل


وأشارت المدربة بالدورة زينب عبدالغفور ونائب قسم تطوير المساكن والمشرفة بالدورة صفية الكوهجي إلى أن دورة تدريب المساكن تعتبر فريدة من نوعها كونها موجهة لنساء وفتيات حي الثقبة بهدف تعليمهن مبادئ الصباغة والنجارة والسباكة موضحتين أن الدورة لقيت تجاوبا كبيرا من قبل المتدربات اللاتي اعربن عن حماسهن وسعادتهن بالالتحاق بمثل هذه الدورة التدريبية التي تكسبهن مهنة للمستقبل حيث اصبحن قادرات على التعامل مع كافة الاعطال البسيطة في منازلهن وإصلاحها دون الحاجة إلى اللجوء لعامل الصيانة الأجنبي.



الأثنين, 27 يوليو, 2009 08:26