فجر البلاد: اهالي النوبة ينددون باعتقال الأمن الوطني لفتياتهم في مصر

فجر البلاد: الخميس 21نوفمبر2013
استنكر أهالي النوبة بأسوان، حبس الطالبتين النوبيتين سارة عبد القادر أحمد عبد القادر، 18 عاماً، طالبة بكلية الفنون الجميلة،
ومها محمد مصطفي محمد طه - 19 عاماً، طالبة بكلية العلوم، علي خلفية تأييدهما للشرعية المنتخبة وعودة المؤسسات المستفتي عليها من الشعب .
والطالبتان من أبناء النوبة المقيمين بمحافظة الإسكندرية وتنتمي كل منهما لأحد العائلات النوبية العريقة، حيث تقرر تجديد حبسهما 15 يوما بمقر
حبسهما بسجن الأبعدية بدمنهور بمحافظة البحيرة، وذلك بالإضافة إلى 20 طالبة أخرى .
وأكد النوبيين المؤيدين للشرعية، في بيان لهم، أنهم سيواصلون دعم اسرة الفتاتان حتي الافراج عنهم ولم يكن في بالهم بأن يصل الأمر
إلي إعتقال الحرائر من النساء المصريات وبالأخص النوبيات ، والذي لم يحدث من قبل حتي من كل الدول التي احتلت مصر علي مر العصور.
وطالبوا بوقف مثل هذه الممارسات اللاانسانية ، والإفراج الفوري وغير المشروط عن بنتي النوبة سارة عبدالقادر، ومها محمد مصطفي،
مناشدين أبناء النوبة بالتنديد والقيام بحملات داعمة لهن بالافراج عن بنات النوبة . يأتي ذلك علي خلفية قيام نيابة سيدى جابر بالأسكندرية بتجديد
حبس الطالبتان النوبيتان و 20 طالبة أخرى، بعد قيام الشرطة بالقبض عليهن على خلفية مشاركتهن في وقفة سلمية بمنطقة إستانلى بالإسكندرية
نهاية شهر أكتوبر الماضى رافعين شعار رابعة للتعبير عن رأيهم الذي يكفله قانون الحريات.