فرنسا تستعد لتحطيم رقم قياسى عالمى جديد للقطار فائق السرعة

فرنسا تستعد لتحطيم رقم قياسى عالمى جديد للقطار فائق السرعة

باريس:ستنظم شبكة السكك الحديدية الفرنسية وشركتا / ألستوم / وشركة السكك الحديدية الوطنية الفرنسية / إس إن سى إف / محاولة لكسر الرقم القياسى العالمى فى سرعة القطارات خلال الفترة من 3 الى 5 ابريل فى إطار برنامج يطلق عليه التفوق الفرنسى فى القطارات فائقة السرعة لكن الامر سيتوقف على ظروف الطقس.

وقال المدير الفنى لشركة / ألستوم / ومؤسس نظام القطارات فائقة السرعة فرانسوا لاكوتيه لوكالة / شينخوا/ للانباء اليوم / الاربعاء/ سنبذل أقصى ما فى وسعنا وستكون السرعة القصوى هى 150 مترا فى الثانية أو 540 كيلومترا فى الساعة .وأضاف ان هذه المحاولة ستعتمد على ظروف الطقس السائدة وسيكون للامان المطلق أهمية فائقة.

ذكرت الشركات الثلاثة المنظمة فى بيان صحفى مشترك ان مثل هذا المشروع لا يترك أى شئ عرضة للمخاطر سواء كان : البنية الاساسية والمواد المستخدمة ومعدات قياس السيطرة الداخلية والخارجية وكذلك الظروف الخارجية التى يتم مراجعتها بدقة وعمل استعدادات مسبقة لكى نصل الى سرعة تبلغ 540 كيلومترا فى الساعة على الاقل .

فى واقع الامر، يشارك فريق مشترك مكون من أكثر من 40 مهندسا وفنيا من الشركات الثلاثة فى برنامج محاولات الوصول الى السرعة الفائقة / 150 مترا فى الثانية / وفقا للزمن الحقيقى بهدف تحقيق هذا الرقم القياسى العالمى الجديد للقطارات.

يعتبر تحقيق هذا الرقم القياسى الجديد بالنسبة للشركات الثلاثة محصلة لحملات اختبار تهدف الى فحص وقياس وإقرار حركة الديناميكا الهوائية واستقرار القطار وعرباته ونظام التقاط الكهرباء وجودة الاحتكاك بين العجلات والقضبان واداء معدات السحب للمحرك / الآلى الجديد فائق السرعة / وكذلك اداء السكك الحديدية والهياكل والسلاسل.