فرنسا: 49 يورو في اليوم لمن يلازم قريبا يحتضر

باريس - في مرة من المرات النادرة التي يتفق فيها أهل اليمين واليسار في فرنسا على قرار مشترك، أقر مجلس الشيوخ الفرنسي بالإجماع، مساء أول من أمس، قانونا جديدا يقضي بدفع مخصصات لذوي المحتضرين تسمح لهم بملازمة عجوزهم أو مريضهم في البيت وهو في أيامه الأخيرة. وسبق لمجلس النواب أن وافق على مشروع القانون الذي أيدته الكتل السياسية كلها.

وبعدما كانت وسائل الإعلام قد تناولت مشكلة المحتضرين الذين يغادرون الدنيا وحيدين لأن أبناءهم وأقاربهم مرتبطون بالدوام في أعمالهم، تقدم حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية اليميني الحاكم بمشروع قانون يقضي بدفع 49 يورو في اليوم لمن يبقى منهم في البيت لرعاية المحتضر، على أن لا تزيد مدة الإجازة عن 21 يوما. وجاء المشروع في إطار «أسبوع المبادرة البرلمانية» المخصص للكتل السياسية في مجلس الشيوخ.

ومما يذكر أن لجنة قد شكلت من عدة نواب لتقييم قانون مخصص لحقوق المرضى ومن هم في «نهاية الحياة». وقدمت اللجنة تقريرها إلى رئيس الوزراء الشهر الماضي. وجريا على التقليد الفرنسي في أن تحمل القوانين الجديدة أسماء مقترحيها أو مشرعيها، فإن المقترح بات يعرف باسم «قانون ليونيتي» نسبة إلى جان ليونيتي رئيس لجنة «نهاية الحياة» والنائب عن الأغلبية الحاكمة.



السبت, 16 يناير, 2010 16:25