فرنسيان فُقدا في الأدغال يقتاتان على العناكب لسبعة أسابيع

نجح مغامران فرنسيان فقدا في أدغال غويانا الفرنسية في الحفاظ على حياتهما لسبعة أسابيع بتناول لحوم السلاحف والعناكب والحشرات والبذور وشرب مياه النهر.

وكان الفرنسيان وهما لوك بيلوا وجوليم نيرال قد فقدا في 14فبراير الماضي.

وقد وصل بيلوا البالغ من العمر 34عاما الى قرية سوال يوم الخميس الماضي حيث أبلغ السلطات أن صديقه جويليم البالغ أيضا من العمر 34عاما على بعد ست ساعات سير الى الجنوب.

وقد عثر رجال الانقاذ على جويليم وهو في حالة ارهاق شديد. وأكد بيلوا في حديث لاذاعة (ار اف أو) الفرنسية انهما تناولا العناكب واضطرا الى ازالة أشجار لاضرام النيران. وقال جليس نيرال ان شقيقه جويليم فقد 20كيلوجراما من وزنه كما ثقل لسانه بسبب سم العناكب التي تناولها حيث أنها لم تكن مطهوة جيدا.

وكان نحو 40من رجال الجيش والشرطة قد بحثوا عن الرجلين لثلاثة أسابيع قبل أن يتم ايقاف البحث في 26مارس.

وكان لدى الرجلين اللذين مازالا في المستشفى خرائط وبوصلة.