فصل سائق لمنعه ركوب منقبة

في المقابل، انتصرت شركة نقل سويدية لشابة منقبة، ففصلت سائقا في الشركة منعها من ركوبها الحافلة بسبب ارتدائها النقاب. وكانت السويدية من أصل مقدوني ليونورا عثماني (22 عاما) متجهة من مكان إقامتها في مدينة مالمو السويدية إلى عملها في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن، حين همت بركوب الحافلة كعادتها، ففوجئت بالسائق يطلب منها ان تكشف عن وجهها مهدداً اياها بمنعها من الركوب اذا لم تفعل ذلك.

ورفضت عثماني الرضوخ لطلب السائق خصوصاً انها كانت تحمل بطاقة نقل شهرية تخولها التنقل في الباص. كما تقدمت بشكوى ضد السائق وشركة النقل، شرحت فيها تصرف السائق بطريقة عنيفة وعدائية. وقالت له إنها يحق لها أن تستقل الباص ما دامت تحمل بطاقة نقل شرعية وأن لا قانون يجبرها على أن تكشف عن وجهها. لكنه أصر على طلبه وطردها من الحافلة.

أما سائق الباص فأنكر أنه تصرف بعنف مع الفتاة، وقال في التحقيق إنه فعل ذلك اعتقاداً منه بأن هناك قانوناً يمنع التنكر. إلا أن شركة النقل والشرطة لم يقتنعا بحجته.