فع أسعار المحروقات اليوم وصرف زيادة الرواتب الأح

سيارات تتزاحم امام محطة محروقات في عمان قبيل تحرير الأسعار مساء أمس-(تصوير أسامة الرفاغي)

تعرفة جديدة ترفع أجور النقل بين 10 و23% وإمهال محطات الوقود أسبوعين للتحول للبنزين الخالي من الرصاص

عمان - دخل قرار تحرير المحروقات حيز التنفيذ اعتبارا من الساعات الأولى من فجر اليوم، فيما قررت الحكومة صرف زيادات الرواتب للموظفين والمتقاعدين اعتبارا من بعد غد الأحد.

وتعد زيادة أسعار المحروقات بعد تحريرها الخامسة في أقل من 4 سنوات، وذلك في إطار خطة الحكومة الرامية إلى تحرير القطاع لترك الأسعار تتحرك وفقا لتطورات العالمية.

وبموجب قرار رفع الدعم عن المشتقات النفطية فإنها ازدادت بنسب تراوحت بين % لمختلف أنواع البنزين إلى % للسولار والكاز، فيما ارتفعت سعر إسطوانة الغاز بواقع 2.25 دينار.

وكانت وكالة الأنباء الأردنية بترا قالت مساء أمس إن مجلس الوزراء قرر بناء على تنسيب وزير الصناعة والتجارة تعديل أسعار بيع المشتقات النفطية اعتبارا من صباح اليوم، بحيث يصبح سعر البنزين الخالي من الرصاص رقم (90)، الذي سيحل مكان البنزين العادي، 575 فلسا للتر بدلا من 430 فلسا.

كما سيحل البنزين الخالي من الرصاص (95) مكان البنزين الممتاز المحتوي على الرصاص (95) ومكان البنزين الخالي من الرصاص رقم (92) ليصبح سعره 660 فلسا للتر بدلا من 605 فلسات للتر، و640 فلسا على التوالي.

وبموجب قرار التعديل سيصبح سعر بيع مادتي السولار والكاز 555 فلسا للتر بدلا من 315 فلسا للتر، وتعديل سعر بيع مادة الغاز البترولي المسال ليصبح 6.5 دينار للإسطوانة بدلا من 4.25 دينار، وتعديل سعر بيع مادة زيت الوقود للكهرباء ليصبح 348 دينارا للطن بدلا من 165 دينارا للطن.

وبموجب القرار تم منح محطات المحروقات فترة انتقالية لمدة أسبوعين لبيع مخزونها من مادة البنزين العادي المحتوي على الرصاص رقم (87) بنفس سعر البنزين الخالي من الرصاص رقم (90)، وأن تباع مادة البنزين الممتاز المحتوي على الرصاص رقم (95) ومادة البنزين الخالي من الرصاص رقم (92) بنفس سعر البنزين الخالي من الرصاص رقم (95).

وبحسب القرار يستمر بيع إسطوانة الغاز بسعر 6.5 دينار حتى نهاية شهر آذار (مارس) المقبل، لتباع بعد هذا التاريخ حسب السعر العالمي هبوطا أو صعودا ووفقا لقرار لجنة تسعير المحروقات.

وجاء قرار تحرير المحروقات تنفيذا لاستراتيجية الدولة بالتحول من دعم السلع إلى الدعم المباشر للمواطن، وسرى القرار اعتبارا من الثانية عشرة من الليلة الماضية.

وقرر وزير المالية حمد الكساسبة البدء بصرف زيادة رواتب العاملين والمتقاعدين في الجهازين المدني والعسكري عن شهر كانون الثاني (يناير) الماضي اعتبارا من يوم الأحد المقبل، وذلك بواقع 50 دينارا لمن تقل رواتبهم عن 300 دينار و45 دينارا لمن تزيد على ذلك.

واعتبارا من راتب شباط (فبراير) ستصرف الزيادة مع الراتب حيث يأتي ذلك تطبيقا من الحكومة لشبكة الأمان الاجتماعي.

وأعلنت الوزارة عن الشروع في تقديم الدعم النقدي المباشر تعويضا للطبقات التي ستتأثر جراء رفع الدعم عن قطاع المحروقات، كما فعلت في العام 2006.

كما أعلن وزير النقل علاء البطاينة زيادة تعرفة النقل العام للركاب في المملكة، على أن تطبق اعتبار من اليوم وبنسب تراوحت بين 10% إلى 23%، في خطوة تستهدف معالجة أثر رفع أسعار المحروقات لمادتي الديزل والبنزين.