فقدان سائح فرنسي وابنته اثر جنوح سفينة للرحلات الترفيهية في بحر ايجه

اعلن مسؤول في عمليات الاغاثة اليونانية الجمعة ان فرنسيا وابنته فقدا بعد جنوح سفينة يونانية للرحلات الترفيهية قبالة سواحل جزيرة سانتوريني في بحر ايجه (جنوب) غرقت في وقت لاحق.

وقال مسؤول في وزارة التجارة البحرية لوكالة فرانس برس ان المفقودين هما جان كريستوف الان (45 عاما) وابنته مود (16 عاما). واضاف ان زوجة الان وابنه ابلغا الشرطة بفقدانه مع ابنته.

وتبحث الشرطة عن الفرنسيين المفقودين بين ركاب السفينة البالغ عددهم 1167 ومعظمهم من الاميركيين والالمان على متن سفينتين هما ايجيان 2 ولا بيرلا تتجهان الى مرفأ بيرياس.

وذكرت السلطات اليونانية ان السفينة اليونانية غرقت بشكل كامل تقريبا حوالى الساعة 3,00 تغ.

وفي وقت سابق اعلن مسؤول في الوزارة لوكالة فرانس برس انه تم اجلاء جميع الركاب وانهم سالمون.

ومالت سفينة سي دياموند التي يبلغ طولها 143 مترا بمقدرا 12 درجة حين ارتطمت بصخرة على بعد نحو ميل بحري (1852 مترا) من ساحل سانتوريني في ارخبيل سيكلادس بحسب الوزارة. ووضعت السلطات الصحية في سانتوريني في حال تأهب.

وشاركت ثلاث مروحيات للشرطة وسفن كانت قرب موقع الحادث في عملية الانقاذ.

وبحسب الوزارة ارسلت خمس سفن تابعة لسلاح البحرية واربعة مروحيات تابعة لسلاح الجو الى الموقع.

واعلنت وزيرة السياحة فاني بالي بيتراليا لتلفزيون نيت ان الركاب سيمضون ليلتهم في فنادق الجزيرة بانتظار قدوم سفينة للشركة ذاتها لتقلهم. وتدير السفينة سي دياموند شركة لويس هيلينيك كروز لاينز القبرصية.

وكانت صنعت في 1986 وتم تجديدها بعد عشر سنوات من الخدمة. وغالبا ما تقوم السفينة برحلات الى الجزر اليونانية.