فلسطينية تحاول تهريب تماسيح حول خصرها!1


اكتُشفت امرأة ترتدي حزاماً يحتوي ثلاثة تماسيح حية أثناء عبورها معبر رفح بين غزة ومصر بعد أن أثارت بدانتها الغربية ريبة حراس المعبر. وقالت المتحدثة باسم المراقبين الاوروبيين الذين يديرون معبر رفح بين مصر وقطاع غزة إن امرأة فلسطينية ترتدي عباءة منتفخة بشكل غريب ضبطت على المنفذ الحدودي وهي تحاول تهريب ثلاثة تماسيح صغيرة ملفوفة حول وسطها.


وعلقت المتحدثة قائلة: المرأة كانت تبدو بدينة بصورة غريبة.. وبالرغم من كونها منقبة ومغطاة، وبالرغم من الملابس العديدة التي كانت ترتديها، كان يبدو أن هناك شيئاً غريباً. واكتشفت الشرطية أثناء التفتيش ثلاثة تماسيح، يبلغ طول كل منها 50 سنتمتراً، مربوطة تحت عباءة المسافرة الفضفاضة.

ودبت حالة من الذعر في المعبر إثر اكتشاف التماسيح التي كانت مكممة. ووصفت المتحدثة حالة الخوف التي انتابت الجميع قائلة: صرخت الشرطية وفرت مذعورة من الغرفة، وتبعتها سائر النسوة صارخات أيضاً، بمجرد سماعهن بالتماسيح. وما أن هدأت حالة الهستيريا والهلع حتى أخذ الجميع في إبداء إعجابه بشجاعة المرأة وربطها التماسيح حول جسمها.

وقال الناطق الرسمي باسم الحرس الفلسطيني في المعبر، وائل دهب، إن المرأة دافعت عن فعلتها بالقول إنه طُلب منها حمل هذه التماسيح. وتحدث دهب عن محاولات تهريب مماثلة منها محاولة أمرأة تهريب قرد تم ربطه إلى صدرها. وتمت إعادة التماسيح الثلاث إلى الجانب المصري من الحدود.